زواج سوداناس

اكتشاف أثري مهم بمنطقة كرمة بالولاية الشمالية



شارك الموضوع :

توالت كشوفات أثرية في مناطق مختلفة بالولاية الشمالية، حيث عثر يوم الإثنين، بمنطقة “دكلي قيل” بمدينة كرمة، على بوابة نوبية أثرية كبيرة، اعتبرتها البعثة السويسرية الفرنسية السودانية المشتركة من أكبر البوابات المعروفة في التاريخ وربما في العالم.

وأوضح مدير الآثار والمتاحف، الدكتور عبدالرحمن محمد علي، أنه تم اكتشاف أثري مهم في منطقة “دكلي قيل” أي التل الأحمر، بكرمة بالولاية الشمالية، بواسطة البعثة المشتركة بقيادة أ د. شارلس بونيه والبروفسير دومنيك فالبل، والدكتورة سفرين مارش وشخصه.

وقال علي إن البعثة اكتشفت بوابة نوبية أثرية كبيرة بنيت من الطوب الأخضر وطولها 100 متر ومقاساتها “4050×100 x”. وتعتبر من أكبر البوابات المعروفة في التاريخ وربما في العالم.

وأشار علي لوكالة الأنباء السودانية، أنه وبعد 50 عاماً من الأعمال الأثرية، تكللت جهود البعثة بهذا الاكتشاف المعماري الفريد، ما يؤكد أن كرمة كأول مملكة سودانية مستقلة قد تمكنت مُنذ القدم من توحيد كل كيانات الشعب السوداني، بكل إثنياته والتحالف مع ممالكها تحت قيادة واحدة .

وأكد علي أن هنالك شواهد أثرية لذلك من دارفور والفونج وكسلا وبنت، وأن هذا التحالف جعل من كرمة قوة ضاربة مهابة في المنطقة.

ودعا للحفاظ على الآثار والاهتمام بها، لأنها ببعدها الاستراتيجي المهم تمثل التراث المادي وذاكرة للشعب السوداني، وأيضاً دورها في إبراز العمق التاريخي للبلاد وتأكيد هويتها، وإبراز دور السودان في صنع الأحداث التاريخية في المحيط الإقليمي.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *