زواج سوداناس

مصر.. صحيفة حكومية تعتذر لمرشد الإخوان عن “عنوانٍ مسيء”.. (المرشد اتفتق)



شارك الموضوع :

تقدمت صحيفة “الأخبار” المصرية (حكومية)، مساء الخميس، باعتذار لأسرة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين “محمد بديع”، عن عنوان مسيء نشرته في عددها الصادر، أول أمس الأربعاء، وأثار موجة انتقادات في الوسط الصحفي والإعلامي.

وكان المرشد العام للإخوان، نقل الثلاثاء الماضي، من محبسه بسجن العقرب (جنوب القاهرة)، لمستشفى قصر العيني (وسط )، لإجراء “جراحة فتاق”، إلا أن صحيفة “الأخبار”، نشرت خبرًا في صفحتها الأولى الأربعاء، بعنوان “المرشد اتفتق”.
وأثار العنوان، موجة انتقادات بحق الصحيفة، وصلت لدرجة تقديم عضو بنقابة الصحفيين، طلباً للنقابة للتحقيق في العنوان الذي وصفه بـ”غير المهني”.

ومن المنتظر أن تنشر الصحيفة نص الاعتذار الموقع من رئيس تحريرها، ياسر رزق، في عددها الصادر، يوم الجمعة، بالصحفة الأولى تحت عنوان “إيضاح لابد منه واعتذار إن لزم الأمر”.
وقال الصحفي، في نص اعتذاره “كتبت عنوانًا في جريدة الأخبار الصادرة صباح أول أمس الأربعاء، يشير لخبر خضوع المرشد العام للإخوان محمد بديع والمحكوم عليه بالإعدام لعملية جراحية لعلاج فتاق بالبطن، كان العنوان من وجهة نظري وقت أن كتبته، يعبر عن نوع الجراحة، مصاغا صياغة بها قدر من الإثارة الصحفية”.

وأستطرد رزق، قائلا “لكن حدث بعد صدور الجريدة أن وجد البعض في العنوان شماتة في المرض، وهو ما لا أقصده بأي حال من الأحوال، وليس من طبائعي الشخصية، بينما وجد البعض فيه، تعريضا شخصيا بالدكتور محمد بديع، وهو ما أحرص طوال حياتي المهنية على العزوف عنه”.

وأختتم رئيس تحرير صحيفة الأخبار، اعتذاره قائلا “لكني أعتذر للدكتور محمد بديع، خاصة أنه خلف القضبان لا يملك من أمره شيئا، داعياً الله من كل قلبي أن ينعم عليه بالشفاء وكل المرضى، وأتمنى له، أن يلقى قضاءً وعدلاً جزاء ما قدمت يداه، راجيا أن يتحلى هو الآخر بشجاعة الذي اعتذر لشخص فيعتذر هو لأمه بأسرها”.
وبديع تم اعتقاله في أغسطس/آب 2013، علي خلفية تهم ينفها بارتكاب “أعمال عنف”، عقب “فض اعتصام رابعة” الشهير آنذاك، وهو المرشد العام الثامن، لجماعة الإخوان المسلمين، بعد انتخابه في 16 يناير/ كانون ثان 2010، خلفا للمرشد السابق “مهدي عاكف” المحبوس أيضا، بالتهم ذاتها.

القاهرة/ ربيع السكري/ الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        الأخبار !! وما أدراكم ما الأخبار !!

        مؤسسها التوأم مصفى وعلي أمين !!

        ألم يسجن مصطفى في سجون الهالك عبد الناصرلا لشيء إلا المخالفة في الرأي ؟

        ***************************

        أن يلقى قضاءً وعدلاً جزاء ما قدمت يداه !!

        وهل قتل الناس كما فعل السي سي ؟

        أهو مجرم كسيدك السي سي ؟

        أو تجرؤ أن توجه لسيدك المجرم نقدا فيما أفسدت يداه ؟

        أولم يدمر مصر ؟ ومازال مسلسل التدمير مستمرا ؟

        أوليس هو الكنز المتصهين الذي حقق ليهود ما لم يراودهم حتى في أحلامهم ؟

        خسئت وخسئ كل أعلامكم الفاسد

        ولكن الله غالب على أمره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *