زواج سوداناس

تعديات تهدد مصير مقبرة لـ(60) شهيداً سودانياً في مصر منذ (71) عاماً



شارك الموضوع :

أطلق سودانيون بمحافظة القليوبية بمصر نداءات لحماية رفاة (60) شهيداً من شهداء الحروبات التي خاضوها مع الجيش المصري، تعتزم الجمعية الخيرية المصرية لأبناء قنا وأسوان والجبل الأصفر والمنشية.

التصرف في المقبرة التي دفنوا فيها ببناء عيون خيرية هناك.وقدم سودانيون غاضبون شكوى رسمية للسفير “عبد المحمود عبد الحليم”، تحذر من مغبة التعدي على مقابر الشهداء السودانيين بالمنطقة.

ورفض رئيس رابطة السودانيين بالجبل الأصفر “علي النحاس” خطوات البناء التي بدأت فعلياً في جزء من المقابر التي تتبع لقوات حرس الحدود منذ عام 1945 لأبناء السودانيين، وتضم رفات حوالي (60) شهيداً من الذين شاركوا في الحروب في عام 1948 و1956 و1973.

وتضم عدد (400) مقبرة ومنذ عام 1980 أصبحت إدارة المقابر تتبع للمحليات والجمعيات. وقالت مراسلة الصحيفة “فاطمة ساتي” بالقاهرة إنها التقت برئيس جمعية قنا وأسوان “محمود قاسم مكي” – عقيد بالقوات المسلحة – معاش مقيم بالجبل الأصفر منذ العام 1951، وأبلغها أنه منذ فترة قام سلاح الحدود صاحب الملكية بتقديم ورق رسمي يفيد بأن الجمعية الخيرية لأبناء قنا وأسوان والجبل الأصفر والمنشية، هي المسؤولة عن المقابر حيث أن أبناء الجمعية هم أبناء سلاح الحدود.

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الطاهر

        انقلوا الجثامين للسودان

        الرد
      2. 2
        Ali

        انا شخصيا من محبي مصر وارضها وشعبها ودائما أدعو لها بالحفظ والخير. لكن ليييييية بس دائما الشعب السوداني لا يجد الوفاء والحب الحقيقي من أعلام مصر. غير مصر والسودان كانوا حتة واحدة وكنا حاكمنكم ايام الملك فاروق هذا كل مايوجد في إعلام مصر.

        الرد
      3. 3
        Ali

        انا عايز مصري فاهم يرد علي. ممكن انا غلطان

        الرد
      4. 4
        Mamoun

        جزاء سنمار
        لهم الرحمة والمغفرة وحسن العاقبة في الآخرة بعد ان اضاعوا حياتهم في قضية خاسرة وحتى اجسادهم الطاهرة لم تجد الانصاف والعرفان من هؤلاء الناكرين للجميل ، أتمنى من اهلهم ان يعملوا على نقل جثامينهم الى ارضهم . تنكر أهل مصر لشعب تنازل عن ارضه وتاريخه وحضارته تحت مياه السد العالي في حلفا وا حولها لكي تحيا مصر فكيف تنصف من هم تحت التراب

        الرد
      5. 5
        الرقراق

        انا جدي مدفون مع الناس ديل والبهبش قبرو واويلو وبعدين هذه الارض ملك سوداني منذ عام 1930

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *