زواج سوداناس

د. مصطفى عثمان اسماعيل يصحح ما نسب اليه حول فشل الدولة



شارك الموضوع :

انتقد د. مصطفى عثمان اسماعيل القيادى بحزب المؤتمر الوطنى ووزير الخارجية الاسبق عدد من الصحف لنشرها وتناولها لحديثه امس الاول فى ندوة الحوار الوطنى الاستقلال الثانى بجامعة الزعيم الازهرى ، وقال د. مصطفى فى تصريح صحفى يوم السبت ان بعض الصحف نسبت اليه قوله (الدولة السودانية فاشلة) معتبرا ان العنوان مضلل ومجتزء ، موضحا بأن الندوة المعنية كانت حول الاستقلال ومسيرة السودان بعد الاستقلال مضيفا بأن المتحدثين تناولوا الموضوع مجيبين على سؤال واحد “لماذا لم يتمكن السودان منذ الاستقلال استكمال قيام الدولة الوطنية باحداث النهضة والاستقرار حتى الان” .
وقال د. مصطفى “ان اساس الفشل فى ذلك يرجع لسوء ادارة الحكم حيث لم نستطع ان نجتمع على عقد اجتماعى نتراضى من خلاله على كيف يحكم السودان” وهو السؤال الذى يحاول المتحاورون فى قاعة الصداقة الاجابة عليه .
واوضح اسماعيل فى تصريحاته ان العنوان الذى تم نشره اذا جاء علي النحو التالي (الدولة السودانية فشلت فى استكمال النهضة والاستقرار ثم تم ذكر الاسباب التى اوردتها ، لما كان الاصرار على التعقيب).

الخرطوم 16-1-2016م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        kimo

        مصطفى عثمان فصيح جدا فى التلفزيون وقليل الفعل اتزكر كان قال فى التلفزيون المذيع انت قايل البنيه التحتية دى شنو ما عبارة عن مجارى وطرق وكبارى هل للسودان بنية تحتية يا مصطفى وزرت كندا قبل كدا هل يمكن للسودان ان تكون له بنية تحتية زى كندا اكرر زمن الكضب انتهى لان مافى مواطن بتخما بكلام سياسى فارغ

        الرد
      2. 2
        حبيشة

        ما فرقت ياشحاد
        في النهاية الدولة فاشلة
        وانت فشلتها وقعدتا على تلها
        صاح ساسو ولا لا صاح

        الرد
      3. 3
        احمد عبد الكريم

        كل يوم ازداد قناعة انو ناس البشير بي سجمهم احسن الف مرة من معارضة ضد الوطن ..اذا قالوا السودان فاشل هللوا واذا قالوا الجنود قتلوا في الجنوب فرحوا واذا قالوا الشعب السوداني عنصري متطرف ايدوا ..يا اخي اذا ما قادرين تغيروا الناس ديل بالانتخاب او بالسلاح فكفوا اذاكم عن السودان ..يعني اذا راحت الحكومة دي خلاص حتكونوا سمن على عسل? لا والله باساليبكم دي تغطسونا في الحضيض

        الرد
      4. 4
        abady

        “لماذا لم يتمكن السودان منذ الاستقلال استكمال قيام الدولة الوطنية باحداث النهضة والاستقرار حتى الان” . انتم من قام بذلك تحاربون النجاح من أول يوم ظهر فيه هذا التنظيم الفاشي . هل نسيتم جماعة الترابي كانت تشتري المواد التموينية ويرمونها في النيل ليتململ الشعب ويثور ضد النميري.
        من تابع مقابلة مع الشيخ الزبير احمد الحسن بأنه كان ترتيبه الثاني في عطبرة الثانوية والجماعة قالو ليه لازم تفوته يعني تكون الأول ولكنه لم يستطع . ومن هناك تم توجيهه الى القسم الادبي لدراسة الاقتصاد ثم التمكين لكادر تم اعداده من الصف الأول الثانوي.
        تنظيم خطير من لم يكن كوزا فهو شيوعي ليس له حق العيش رغم انهم كانوا اقلية تعمل في الخفاء باسم الدين لكنهم اليوم تحكموا في كل مفاصل الحياة في السودان .
        وكل الحركات المسلحة في دارفور هي وليدة هذا التنظيم لوجود الأرضية الدينية الخصبة التي ساعدت في قيامها.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *