زواج سوداناس

إذا كنت من الذين يتشتتون بسهولة في العمل فلا تقلق.. أنت أكثر ذكاءً



شارك الموضوع :

كشفت دراسةٌ حديثة أن أولئك الذين يتشتتون بسهولة أثناء العمل قد يكونون متفوقين ذهنياً على زملائهم.

وعزت الدراسة التي رصدتها صحيفة الإندبندنت البريطانية، الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني 2016، سبب ذلك إلى أن الموظفين الأذكياء قد يعانون من صعوبةٍ في التركيز بسبب العدد الكبير من الأفكار الذكية التي تنبثق في عقولهم الموهوبة.

وفق الدراسة التي أجرتها شركة Steelcase على 10 آلاف عامل في 17 دولة مختلفة، فإن أكثر من نصف هذا العدد يواجهون صعوبات في التركيز في عملهم.

وقال بوستيان ليوبيتش -نائب رئيس شركة Steelcase التي توفر مساحة عمل مشتركة للباحثين وعلماء الأعصاب – إن أصحاب الأعمال دائماً ما يبحثون عن أكثر العقول النابغة لتوظيفهم، إلا أن هؤلاء الأكثر ذكاءً يجدون صعوبة كبيرة جداً في التعامل مع عدة مهام في نفس الوقت، وأنهم يواجهون مشكلة التشتت وعدم التركيز بدرجة أكثر من غيرهم.

وأضاف ليوبيتش:”طريقة عمل الموظفين بشكل عام تواجه حالياً الكثير من التغيرات في وقت قصير جداً وهو ما لم يكن يحدث سابقاً، قدرة العقل على التعرض للضعوط تؤدي إلى الإرهاق وإنهاك العقل، حيث تظهر الإحصائيات أن مسببات التشتت في أماكن العمل زادت بشكل كبير.”

ووفق تقرير نشرته صحيفة التليغراف البريطانية، فإن الأشخاص الاكثر ذكاءً يواجهون صعوبة أخرى تتعلق باختيار الأولويات أثناء العمل، فيما وصفه الطبيب النفسي نيد هالويل بـ”الشعور بالنقص وعدم القدرة على التعامل مع أعباء العمل بشكل كامل”.

كما أضاف هالويل أن أكثر العقول نبوغاً في كثير من الأحيان تفشل في تحقيق المتوقع منها من قبل أصحاب الأعمال.

الدراسة عزت انخفاض معدلات التركيز في الوقت الحالي عن أوقات سابقة إلى توافر وسائل التكنولوجيا الحديثة، في حين تفسر جامعة كاليفورنيا الأمر بكثرة الأشياء التي تؤدي إلى مقاطعة عمل الموظفين أو تشتيتهم ،حيث قدرت حدوث هذا الأمر بمعدل مرة واحدة كل ثلاث دقائق.

وكان بحث أجرته GlobalWebIndex المتخصصة في أبحاث سلوك مستخدمي الأجهزة الإلكترونية، وجد أن متوسط الوقت الذي يقضيه الأشخاص على هواتفهم الذكية ارتفع بنسبة 200% منذ عام 2012، في حين يتفقد الموظفون بريدهم الإلكتروني بمعدل 30 مرة في الساعة الواحدة.

هافينغتون بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *