زواج سوداناس

اتحاد الصحفيين ورؤساء التحرير يطالبون الحكومة بالاحتكام للدستور



شارك الموضوع :

طالب الاتحاد العام للصحافيين السودانيين، والناشرون ورؤساء التحرير، الحكومة بالتعاون مع الصحافة في مواجهة واقعها الاقتصادي المعقد، بدعم الورق ومدخلات الطباعة الأساسية، وفقا لسعر الدولار التأشيري.
وعقد الاتحاد العام للصحافيين السودانيين اجتماعا مشتركا مع رؤساء تحرير الصحف السياسية والاجتماعية والرياضية، تداول حول قضايا وهموم الصحافة الراهنة.
ونبه الاجتماع إلى الاحتكام للدستور وديباجة الحقوق الأساسية المتصلة بالحريات والديمقراطية في العلاقة بين الصحافة والسلطة، وطالب بإلغاء التدابير الاستثنائية في مواجهة الصحف وحل المؤسسات الإعلامية؛ التي تتخذ من الإعلان ذريعة لعقاب وخنق الصحف.
وأكد الاجتماع طبقا لبيان مشترك أصدره حول قضايا الصحافة السودانية، يوم (الثلاثاء)، حصلت (اليوم التالي) على نسخة منه، أن فتح الباب على مصراعيه أمام حرية الصحافة وإبداء الرأي يمثل جزءا من مصداقية الحوار الوطني، واعتبر إيقاف صحيفة (التيار) تجديفا ضد تيار الحريات والحوار، ودعا الحكومة للسماح بمعاودة صدور الصحيفة، وأكد على أن الصحافة من أهم أدوات الحوار ومنابر إبداء الرأي والرأي الآخر.
وأقر الاجتماع بوجود أخطاء تقع فيها الصحافة السودانية نظرا لشح المعلومات وكثافة القضايا وتعقيدات الممارسة اليومية، وأكد الحرص على التعامل مع الجهات المتضررة بالاعتذار الواضح والاعتراف بحق الآخرين في التقاضي.
واتخذ الاجتماع خطوات عملية باتجاه تفعيل لجنة محاسبة الصحافيين التابعة للاتحاد، وتشكيل مجلس رؤساء التحرير لبحث قضايا المهنة وتكوين اتحاد الناشرين وإكمال التوقيع على ميثاق الممارسة المهنية قريبا بحضور رئيس القضاء ومجلس الصحافة والمطبوعات.
وثمن الاجتماع دعوة الحكومة للحوار الوطني والمصداقية العالية التي تحلت بها وأثنى على محاولاتها الجادة لوقف الحرب وتحقيق الاستقرار، وأمن على أهمية الحوار مع الحكومة لمعالجة قضايا الصحافة.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *