زواج سوداناس

مدثر: تدافع للمستثمرين العرب على نهر النيل والشمالية



شارك الموضوع :

عزا وزير الاستثمار السوداني مدثر عبدالغني التدافع الكبير من المستثمرين العرب خاصة من منطقة الخليج على المشاريع الضخمة التي تنتشر في ولايتي الشمالية ونهر النيل للميزات التفضيلية للولايتين من حيث الأراضي الزراعية ووفرة المياه.
وقال عبدالغني خلال الجولة التي تنفذها الوزارة لمراجعة المشاريع الاستثمارية بالبلاد والوقوف عليها على أرض الواقع الخميس، إن ولايتي نهر النيل والشمالية تشهدان تدافعاً كبيراً من المستثمرين العرب وبالخصوص منطقة الخليج من خلال المشاريع الضخمة التي تنتشر في الولايتين.

من جانبه، قال وزير المالية بنهر النيل عوض السيد محمد، إن ولاية نهر النيل تمتلك أكثر من تسعة ملايين فدان صالحة للزراعة، وإن المستغل منها مليونا فدان فقط.

وأضاف أن الولاية تحتضن العديد من المشاريع الزراعية الاستثمارية الكبيرة والعديد من الصناعات مثل الأسمنت، وأشار إلى أن الولاية انطلقت في مجال صناعة الذهب وهناك أكثر من عشر شركات تعمل في التعدين ومخلفاته.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ودبنده

        باتو متاكدين اكثر من اي وقت مضي انو الحرب الجايه هي حرب الطعام والمياه وهذا ااتدافع بالطريقه دي تدل علي الحاله التي يعشها العالم العربي من حولنا وهناك حل واحد لمشاكلهم المستقبلية هو (السودان فقط لاغير )

        الرد
      2. 2
        عبد الله

        إذا كان هو نهب لأراضي الولايتين وحرمان أهلهلها من خيرات بلدهم وتمليك أراضيهم للأجانب ليعملوا هم عمالا فهو مرفوض يا سعادة الوزير أما إذا جئت بصيغ شراكة تؤكد ملكية السودانيين للأرض ودخول الأجانب برساميلهم فهو مقبول الحكومة منحازة بمتاهى الأنانية للمستثمرين الأثرياء ولو كان نميري الله يرحمه عايش كان عمل إما شراكات مع حكومات زي كنانة أو كان قسم المشاريع الجديدة في شكل حيازات صغيرة للسودانيين وليس للأجانب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *