زواج سوداناس

(400) مريض قلب بحوادث مستشفى الشعب يومياً



شارك الموضوع :

كشفت جمعية القلب السودانية عن تطور في مجال أمراض وجراحة القلب، مما قلل نسبة السفر للعلاج بالخارج بنسبة (90%)، فيما بلغ عدد الاختصاصيين (105). وأكد د.”الصادق محمد أحمد سعيد عسكر” السكرتير العام لجمعية القلب السودانية، أن حوادث أمراض جراحة القلب بمستشفى الشعب تستقبل من(350-400) مريض يومياً، وأن السودان يأتي ثالث دولة بعد السعودية ومصر من حيث التطور في مجال القسطرة. وعزا ازدياد أمراض القلب إلى تطور الأجهزة والتوعية واكتشاف المرض مبكراً، محذراً من التأخر في علاج المرض، مؤكداً اكتمال الترتيبات لانعقاد المؤتمر الرابع لأمراض القلب بالتعاون مع جمعية القلب الأفريقية لجذب السياحة العلاجية لأمراض القلب لدول الجوار الأفريقية، مشيراً إلى التطور الذي حدث في مجال التصوير القلبي والتصوير الذري للقلب وعبر الأبعاد الثلاثة والأشعة، مبيناً أن السودان أصبح مواكباً في مجال الأجهزة والمعدات وفي علاج القسطرة مقارنة مع الدول المجاورة ولا ينقصه إلا القليل. واستدرك قائلا إن هجرة الأطباء إلى الخارج تعتبر هي الإشكال الأكبر، مشيراً إلى أن التحدي الوحيد الذي يواجه تخصص أمراض وجراحة القلب هو عدم توعية المريض بالمرض والتأخر في علاجه، كاشفاً عن تبني جمعية اختصاصيي القلب السودانية لعمل سجل لحالات روماتزم القلب في السودان خاصة وسط الأطفال، بهدف كيفية التعامل مع المشكلة وشكلها الحقيقي والتي على ضوئها تتم وضع الخطط، مبيناً أن حالات مرض روماتزم الأطفال معظمها في أطراف السودان في مناطق كردفان وجزء من دارفور، مما حدا بالجمعية تبني سجل خاص بمرض روماتزم القلب. وأضاف أن مرض القلب في زيادة. وأكد “عسكر” أن أهم عوامل الإصابة بأمراض القلب هي عدم ضبط مرض السكر وضغط الدم والسمنة، وتغيير نمط الحياة وعدم الرياضة والتدخين الذي يعتبر آفة القلب. وأشار إلى أن الجمعية توفد شهرياً وفداً مكوناً من (4) اختصاصيين، (2) في مجال القلب واختصاصي باطنية وجراحة للولايات، للوقوف على الحالات المستعصية ومعالجتها.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *