زواج سوداناس

عبد الكريم عوض الخضر : حضر أصحاب الأقلام .. وغاب أصحاب المايكات



شارك الموضوع :

سعدت أيما سعادة بالدعوة الكريمة من الأخ الاعلامي محمد إبراهيم (بترول ) صاحب مشروع مهرجان الأغنية الوطنية الشبابية الأول برفقة عدد من الصحفيين والكتاب، لحضور الفعالية الثانية المقامة بمركز الفيصل الثقافي ، الا أنني حزنت لغياب الاعلاميين والمذيعين بالشاشات والاذاعات المختلفة (عشاق المايكات) وعشاق الكرنفالات الأخرى والاحتفالات التي لا تخونهم فيها العبارات والحديث عن الوطن والوطنية .
فمهرجان الأغنية الوطنية الشبابية الأول هو مشروع ضخم وفكرة كبيرة لا تستحق اجهاضها، فمن المخجل والمخجل جداً أن يغيب عنه زملاء المهنة من اصحاب المشاهدين والمستمعين والجمهور المتابع للبرامج.
تحدثت مع بعض الزملاء المدعوين للمشاركة في الحفل عن دور وجود الاعلاميين في مثل هذه الكرنفالات، فالبرغم من وجود زمرة من الملبين للدعوة من بعض المذيعين والمذيعات ، وبالرغم من وقوفهم بجانب الاعلامي محمد ابراهيم الا ان الفكرة تحتاج الى دعم أولئك الذين بخلوا بالحضور وبخلوا بالاعتذار عن وجودهم في مثل هذة الاحتفالات الجميلة.
وتر حساس ضرب عليه محمد إبراهيم الاعلامي الجميل وهو يعكس قيم الوطنية ويحبب الشباب ويدعمهم لحب تراب الوطن الذي كتب عنه شعراء بلادي ، ودافعت عنه جيوش جرارة ضربت أروع معاني التضحية والاستبسال ليكون الوطن حراً مستقلاً ، وكذلك تغنى له عظماء الفن والفنانين ، تركوا بداخلنا أحلام وآمال تمنينا أن لا تزول ولا تنكسر في يوم من الأيام .
السادة المذيعين لطالما أنكم تحملون رسالة الاعلام فمن واجبكم الوقوف والدعم والمؤازرة في دعم مسيرة الأغنية الوطنية الشبابية الأول .
فوقفتكم في تقديري تحمل الكثير من المعاني أولها اهتمامكم بالوطن لا غيرة وثانيها دعمكم لبعضكم وانجاح فكرة لا اجهاضها.
شكراً لمن حضروا ووجدناهم وشكراً للشباب الذين تغنوا للوطن وشكراً لتلك الفئة التي حضرت وشاركت وساهمت في انجاح المشروع.

ولنا عوووودة باذن الله

عبدالكريم عوض الخضر
اعلامي وكاتب صحفي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *