زواج سوداناس

عبدالحكم يُحذِّر من خطورة “إقليم واحد لدارفور”



شارك الموضوع :

وصف والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبدالحكم مطالبة البعض بعودة الإقليم بنذر خطر، ومحاولة لإعادة دارفور للمربع الأول، حيث كان المواطن يعاني الكثير في سبيل حصوله على الخدمات من رئاسة الإقليم في الفاشر، على حد قوله.
والتقى إسحق بوفد لجنة التعبئة للاستفتاء الإداري لدارفور بالمؤتمر الوطني وممثلي مفوضية الاستفتاء الذين زاروا الولاية، يوم الإثنين، بغرض التعبئة والوقوف على الاستعدادات على أرض الواقع.

واكد أن الاستفتاء قضية تحتاج لتضافر الجهود لرفع مستوى وعي المواطن بما يدفع أكبر عدد للتصويت للاستفتاء، حتى لا تأتي النتائج ضعيفة، مضيفاً أن حكومته كثفت الجهود لاستكمال مشروع الرقم الوطني بعد استهداف تجمعات الرحل ومعسكرات النازحين، وقد تمكنت أتيام السجل المدني من دخول كل المعسكرات بالولاية، كما بدأت تسجيل الرحل بالتنسيق مع مفوضية الرحل.

وأضاف أن رفض القاعدة الجماهيرية لعودة الإقليم الواحد بعد المكاسب الكبيرة السياسية والتنموية التي تحققت من وراء النظام الفيدرالي وحكومات الولايات، وأي تدخل لنظام رابع سيخلق صراعاً جديد بين مكونات دارفور، كما هو الحال في السلطة الإقليمية.

وأكد دعم حكومته للمفوضية وتقديم كل الدعم والتسهيلات، بما يمكنها من القيام بدورها كاملاً.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        هموم وظنون

        نهايتها انفصال ثم عودة لعرين الوطن

        وكلها من صنع اسرائيل وامريكا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *