زواج سوداناس

نائب برلماني مستقل يطلب إسقاط عضوية نافذين بسبب الغياب المتكرر



شارك الموضوع :

طالب نائب مستقل في البرلمان السوداني بإسقاط عضوية نواب كانوا من أبرز المسؤولين النافذين في الحكومة وحزب المؤتمر الوطني الحاكم، وذلك لخرقهم اللائحة بالغياب المتكرر، قائلا إن هؤلاء النواب ارتبط حضورهم برئيس الجمهورية أو الحشد لتمرير القوانين.

وحدد النائب البرلماني المستقل محمد طاهر عسيل ممثل الدائرة (7) عد الفرسان بجنوب دارفور، أسماء النواب الذين يكثرون من الغياب وسمى: النائب الأول لرئيس الجمهورية السابق علي عثمان محمد طه، وزير النفط السابق عوض الجاز والمستشار السابق للرئيس الفريق أول صلاح عبد الله “قوش” ورئيس البرلمان السابق الفاتح عز الدين.

وطالب رئيس البرلمان بتطبيق لائحة تنظيم أعمال المجلس وإسقاط عضوية القيادات البارزة في حزب المؤتمر الوطني بسبب الغياب عن الجلسات بدون عذر. وزاد “هؤلاء لا يأتون البرلمان إلا إذا جاء رئيس الجمهورية أو لجلسة حشد لتمرير قانون”.

وتابع “أطالب بتفعيل اللائحة فورا وإسقاط عضويتهم.. إن اللائحة حددت غياب (6) جلسات بدون عذر لإسقاط عضوية النائب”، قائلا: “المذكورين غابوا دورة بأكملها”.

وقال عسيل للصحفيين، الإثنين، إن البرلمان أجاز قوانين وبيانات وزراء وهو غير مكتمل النصاب بحضور أقل من مائة عضو، وأكد أنه لن يمرر أي قانون مستقبلا بدون اكمال النصاب، وأضاف “كنا ما عارفين ولكن بعد اليوم أنا شخصيا سأقف في كل جلسة وأقول للرئيس لا”.

وشكك النائب المستقل في نسبة حضور النواب التي أعلنها رئيس البرلمان في الجلسة الأخيرة اثناء تقديم تقرير أداء الدورة البرلمانية والتي ذكر فيها أن نسبة الحضور كانت 53%.

وأشار إلى أن الأعضاء يسجلون الحضور عبر البصمة ولا يحضرون الجلسة، واقترح أن يكون دخول وخروج الأعضاء الى القاعة بالبصمة وفي زمن محدد.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *