زواج سوداناس

أمانة الحوار تمنع حزب الصداقة من المشاركة في الجلسات



شارك الموضوع :

منعت الأمانة العامة للحوار الوطني حزب الصداقة الشعبية العالمية من المشاركة في جلسات الحوار بسبب أن الحزب غير مسجل، كما منعت ممثل حزب الجبهة القومية الإسلامية في لجنة الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار، عجاج محمد علي من مواصلة مشاركته في أعمال الحوار.
واستنكر رئيس حزب الصداقة الشعبية، عبد الرحمن صديق سيد أحمد، في حديث الـ(لجريدة)، الخطوة لجهة أن حزبه شارك في الحوار أكثر من 50 يوماً منذ بدء فعالياته بإخطار تقدم به للأمانة العامة، وقال إن الأمين العام للحوار أبلغ حزبه بإيقافه من المشاركة في جلسات الحوار بحجة أن الحزب غير مسجل، وأضاف: “نحن من الأحزاب المخطرة التي تم استنثاؤها من إجراءات التسجيل”، وانتقد عدم تطبيق قرار الإيقاف على كافة الأحزاب غير المسجلة، بجانب أحزاب أخرى قال إنها لم تلتزم بقيام مؤتمراتها العامة، وأرجع سيد أحمد عدم إكمالهم لإجراءات تسجيل الحزب للظروف الاقتصادية، واستبعد أن يكون قرار الإيقاف تم بسبب الرؤية التي قدموها في الأوراق داخل لجان الحوار الستة، مؤكدا أنها جاءت بما يصب في مصلحة الوطن، ونوه الى أن الحزب توجه إلى مسجل الأحزاب لإكمال إجراءات التسجيل الأولية، ولفت الى أن قيام المؤتمر العام يحتاج لترتيبات وصفها بالطويلة مما يعني باستحالة لحاقهم لتكملة مشاركتهم في الحوار الوطني الذي شارف على الانتهاء.
من جهته كشف عضو حزب الجبهة القومية الإسلامية الموقوف، عجاج محمد علي عجاج، لـ(الجريدة)، عن لجوئه الى مسجل الأحزاب بعد تسلمه خطاب من الأمانة العامة للحوار ممهور بتوقيع الأمين العام، واتهم عجاج رئيس الحزب سليمان عثماناب بفصله بعد تبرؤ الأمين العام للحوار من ذلك. وتحصلت “الجريدة” على نسخة من خطاب الأمانة العامة للحوار الذي أكد أن عجاج مثل حزب الجبهة منذ أكتوبر الماضي حتى الحادي عشر من يناير الجاري.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *