زواج سوداناس

وزير التعاون الدولي :شركات أمريكية تبدي رغبتها في الاستثمار بالسودان



شارك الموضوع :

أوضح وزير التعاون الدولي الدكتور كمال حسن بأن عددا من الشركات الأمريكية أبدت رغبتها للدخول في الاستثمار بالسودان في عدد من المجالات التنموية.
وقال لدى لقائه الدكتور عمر دهب سفير السودان بالولايات المتحدة الأمريكية، إن وزارة التعاون الدولي باتت مقتنعة بجدوى الحوار والجلوس مع كافة الجهات المانحة والمستثمرة من اجل بلورة أهداف معينة تساعد كل الاطراف للاستفادة من خيرات السودان المتنوعة .
من جانبه أكد دهب سفير السودان في الولايات المتحدة ان لقاءه بوزير التعاون الدولي يأتي في اطار التشاور والتنسيق حول الزيارة المرتقبة لوزير التعاون الدولي للولايات المتحدة الشهر المقبل للمشاركة في العيد الخمسين لبرنامج الامم المتحدة الانمائي- مكتب الخرطوم الذي يمثل كل منظمات الأمم المتحدة في السودان، وقال دهب أن برنامج الأمم المتحدة الانمائي له إسهامات مقدرة في السودان وسيتولى كل المهام بعد خروج اليوناميد لسد الثغرات الانمائية في دارفور، وقال دهب انه التمس اشارات ايجابية من رئاسة المنظمة في نيويورك تجاه السودان يمكن الاستفادة منها في الفترة المقبلة.
واشار الي أن السفارة السودانية في نيويورك بدأت في الترتيب لزيارة وزير التعاون الدولي وسيتم وضع برنامج تفصيلي يحتوي على اللقاءات والمقابلات مع الجهات المختلفة .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        شافوه عرفوه خلوه

        بشرط رفع العقوبات الجائرة المفروضة على السودان والا فعلى السلطة الا تقبل ان كانت لديها مثقال ذرة من الشجاعة والثبات

        الرد
        1. 1.1
          سوداني وافتخر

          والله نفس كلامك كنت عايز اقولوا واكيد دا رأي كل السودانيين او على الاقل الغالبيه بلا امريكا بلا بطيخ مع هذا الحظر والضغوطات اتمنى وقفه واحده وكلمه واحده لكافه السودانيين وخصوصا الجكومه السودانيه ان تضع شرط اساسي برفع كافه العقوبات والحظر عن السودان وإلاّ لا تعامل ابدا مع امريكا ،، والله دي عوجه دي حلالا عليكم وحراما علينا

          الرد
      2. 2
        محمد عثمان

        و الله ماشة معكم منقة !!

        كدي خلينا من الامريكية دي الما بتقدر تصرف قرش في السودان لو ما اتفك الحظر و ورينا شركة التعدين الروسية الحصل فيها شنو و لا نسأل الكاروري يا ريس ؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *