زواج سوداناس

إدانة مشعوذ احتال على سيدتين بأمبدة



شارك الموضوع :

اسدلت محكمة جنايات أمبدة الستار على جريمة احتيال كبيرة نفذها مشعوذ واستولى على مبلغ «330» ألفاً و «560» جنيهاً من سيدتين بمنطقة أمبدة الحارة «21»، وتعود التفاصيل الى ذهاب احدى الضحايا إلى المدان باعتباره «شيخاً» ليعالج لها ابنها، وقال لها انه «سينام لها بالخيرة»، وطلب منها مبلغ «200» جنيه فقط، وقامت بدفعها بحضور الضحية الثانية التي دفعت مبلغ «60» جنيهاً، وفي اليوم التالي اخبرهم بأن خيرة الأولى اظهرت «20» مليار جنيه والثانية «9» مليارات جنيه، الا انه اشترط طلبات خاصة لمن سماهم «الخدام»، وطلب من الشاكية الاولى مبلغ «110» آلاف جنيه لتنزيل الـ «20» ملياراً ومن الثانية مبلغ «70» ألف جنيه، مما دعاهما لبيع ممتلكاتهما وأراضيهما وحليهما الذهبية لتوفير المبلغ، وبالفعل تم تسليم المبلغ للمدان الذي طلب منهما ان تضعا المبلغ الكبير داخل برميل بلاستيك، وتضغطا على قفله بالايدي، وفي تلك الاثناء تراءى للضحايا ثعبان داخل البرميل ومبالغ كثيرة فئة الـ «50» جنيهاً، مما اثار رعبهما وتعزيز قناعتهما بما يفعله المشعوذ، وقال لهما ان للخدام طلبات أخرى تتمثل في بخور ند خواجة، وبخور شاشوق ورداء أحمر وماء استحمام لتثبيت التنزيل، كما طلب مبالغ أخرى تصل حوالى «170» ألف جنيه، وبالفعل تم تسليمه الدفعة الثانية من المبالغ، وطلبتا منه حينها ان يسلمهما المبلغ الملياري الذي وعدهم به، الا انه طلب منهما ان «تمسكا عدد في السبحة» وطلب منهما الحضور في يوم آخر، الا انه اختفى عن المنطقة، مما دعا السيدتين إلى ان تتوجها الى قسم الشرطة وتدوين بلاغ تحت المادة «178» من القانون الجنائي ضد مجهول، وبعد فترة ظهر المدان في موقع آخر، وتم القبض عليه واحالته للمحكمة التي ترأسها مولانا فيصل أحمد، أمس، وقضى بالسجن «4» سنوات ووالغرامة «6» آلاف جنيه، وفي حالة عدم الدفع السجن لمدة شهرين بعد انتهاء العقوبة الأولى

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *