زواج سوداناس

د. احمد محمد عثمان ادريس : دولة جنوب السودان والكونفدرالية كمطلب للعوده



شارك الموضوع :

ظهرت هذه الايام النوايا الطيبة من قبل قادة الفريقين في السودان الشمالي والجنوبي من اجل المصلحة العامة بعد مناداه سلفاكير للتطبيع مع السودان والتعاون الجاد مع الشمال وخاصة ان الجنوب يعتمد على معاشه اليومي على شمال السودان، براي ان انفصال الجانبين من الصعوبة بمكان ان يظل لفترة طويلة وتذكرت قول استاذي في مجال العلوم السياسية البروفيسور حسن مكي وقولته المشهورة ( بعودة الجانبين الى بعضها البعض في حدود العشر سنوات من الانفصال وان الانفصال الذي فعله اهل السياسه بالاصل هو انفصال سياسي وليس اقتصادي او اجتماعي او ثقافي وستظل الدولتان في ارتباط تامين مع بعضها البعض في باقي المناحي).وعودة اهل الجنوب للشمال مابعد الاحداث الاخيرة واحتضان اهل الشمال لهم يؤكد قوة تلك العلاقة التي لا تخربها عوامل السياسة وسوف تبقى العلاقات مابين الشعبين قوية باواصرها وتذهب افعال السياسة ومصالحها الضيقة.طالعت عبر صحيفة الوطن اون لاين السعودية دعوات من قادة الجنوب بالوحدة مع الشمال والتي جاءت ، بعنوان (جوبا تفاجئ الخرطوم وتطالب بالوحدة) ، ومن اعلاه نجد في الوحدة جاءت بقوة مهما كانت الاوضاع وفي التفرقة والانقسام ضعف وهزيمة ويظل الوطن باهله جميل وكبير مهما اختلفنا او مهما كانت مصالح الساسة المؤقته.امس شاهدت عبر قناة الخرطوم برنامج عن ميل جوبا الى الخرطوم واحتمالات التطبيع وكان الضيوف كل من العميد صلاح كرار والعميد سوركتي ، وتحدثوا عن احتمالات العودة لكل من جوبا والخرطوم لبعضها البعض ولكن ركزوا على مسالة الاستمرارية في الوحدة مابعد الاتحاد المفترض اتباعه… د. احمد محمد عثمان ادريس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *