زواج سوداناس

“المعادن” تتوعَّد مهربي الذهب بعقوبات رادعة



شارك الموضوع :

توعَّد وزير المعادن أحمد صادق الكاروري مهربي الذهب بعقوبات رادعة في القانون الجنائي الجديد. وتعهَّد بالقضاء على ظاهرة التهريب لكونها تشكل معضلة، ومهدداً كبيراً للمُورِّد، خاصة في قطاع التعدين التقليدي، مؤكداً قدرة وزارته بالسيطرة على التهريب.

وأشار الكاروري، خلال مخاطبته الملتقى التداولي الثاني لمديري المكاتب الولائية، يوم الثلاثاء، إلى أنهم يحتاجون لبذل المزيد من الجهد لمحاصرة التهريب، وذلك بتوفير معامل الششنة، وفتح فروع لبنك السودان بمواقع التعدين التقليدي بالولايات كافة.

وكشف عن عقوبات رادعة في القانون الجنائي الجديد، مؤكداً قدرة وزارة المعادن بالسيطرة على التهريب. ومضى بالقول “باستطاعتنا السيطرة على التهريب، وذلك بتفعيل الإجراءات”، موجهاً مديري المكاتب الولائية بالوجود مع المُعدِّنين التقليديين في أماكن وجودهم ومع الشركات في مواقع عملها وعدم الجلوس بالمكاتب .

وعدَّ الكاروري المكتب الولائي بمثابة وزارة المعادن بالولايات، مضيفاً “لابد أن تكون لديه الصلاحيات كافة خاصة في علاقته مع حكومات الولايات المعنية”.

من جانبه، أكد المدير العام لهيئة الأبحاث الجيولوجية، محمد أبوفاطمة، أن الملتقى يهدف لتقليل الآثار البيئية السالبة والاهتمام بكيفية عمل خارطة استثمارية للسودان في المواقع المختلفة، وتحديد المعادن الاستراتيجية والثمينة والاقتصادية، وكيفية استغلالها في الصناعات التحويلية بالداخل لإضافة قيمة للمنتج قبل تصديره.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محمد النقر

        ما مصلحة الدولة في الدخول في عملية الشراء و البيع بواسطة موظفين من بنك السودان لا يعرفون الفرق بين الذهب و النحاس, لم يكن هناك تهريب للذهب عندما كان التجار يبيعون الذهب و يوردون العملة الصعبة لبنك السودان و لكن التهريب بداء عندما تدخل بنك السودان و أصبح يتاجر ويسمسر و النتيجة ان الذهب المباع بواسطة بنك السودان يباع بأقل من القيمة السوقية في الأسواق العالمية و الفرق يدخل جيوب البعض !! .
        اذا لم تكن تعرف تلك المعلومة فمن الأفضل ان تصمت يا سيادة الوزير .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *