زواج سوداناس

اسعار صرف الدولار والعملات الأجنبية مقابل الجنيه في السودان



شارك الموضوع :

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي، البنوك السودانية التجارية ، بنك السودان ) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الثلاثاء 2 فبراير 2016م .

أسعار السوق( السوق الحرة ، السوق السوداء ):

الدولار الأمريكي : 12.00جنيه

الريال السعودي : 3.16جنيه

اليورو : 13.08جنيه

الدرهم الإماراتي : 3.22جنيه

الريال القطري : 3.23 جنيه

الجنيه الإسترليني : 17.28جنيه

الجنيه المصري : 1.36جنيه

سعر صرف الدولار وفق البنوك السودانية :

سعر الشراء بالدولار،،،، سعر البيع بالدولار
6.41 …………….…………… 6.44

سعر صرف الدولار وفق بنك السودان المركزي:
النطاق الاعلى.. السعر التأشيري.. النطاق الادنى
6.4140 ……….. 6.1673 ………… 5.9206

ملاحظة هامة : الأسعار هي للأغراض المعلوماتية فقط و موقع “النيلين” لا يضمن دقة الأسعار التي قد تختلف عن الأسعار الحقيقة لعوامل أخرى لا يمكن وضعها في الاعتبار ، عليه ننصح قبل القيام بأي عملية بيع أو شراء التأكد من الأسعار من مصادر أخرى .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Dr. Abgorra Basbar

        الدولار وكفى
        إصالةً عن نفسي ونيابةً عن كافة المغتربين نقدم لكم سعر الدولار لنهاية شهر فبراير ٢٠١٦ بسعر مناسب لمن يرغب في الشراء وهو ١٥ جنيه٠ أسرعوا قبل أن تفوتكم هذه الفرصة. هذا السعر فقط للأخوة التجار، أما المؤسسات الحكومية والشركات الإنتهازية أمثال شركة زين فالسعر٢٠ جنيه٠

        الرد
      2. 2
        ahmed

        خلاص قفلتوها 12 ؟
        طيب كويس احسن عشان الحساب والكسور واللي منه ؟

        الرد
      3. 3
        محمد

        نسأل الله الفرج نسأل الله الفرج
        أربعة أشهر الدولار في صعود والجنية منهار وفقد 27.7 % من قيمته خلال أربع أشهر فقط من 9.40 إلي 12 الدولة عاجذة والفساد يحارب بخجل وأصحاب الفساد يتم التوسل إليهم بدلآ من قطع رقابهم وروح الوطنيه ضعفت لتقاتل من أجل العدل وإحقاق الحق إلا من قلة في ظل نفوذ طبقي متحصن بحصانة الدولة يرفض التقيد بالقانون ويلزم بها المواطن فقط . علي الدولة التعلق بالخالق والتوبة النصوحة تستوجب رد المظالم وإرجاع المال العام المعلوم مكانه . والميزانية العامة للدولة يستوجب تطبيقها أناس ليسوا متوفرين بكثرة . والأمن الإقتصادي يفترض به أن يكون شرطي البنك المركذي ولكن صلاحيات من يصتدم بهم أعلي وأقوي من أن يستطيع فعل شئ عليه يكون نفوذة مسلطآ علي تجار العملة البسطاء والدولة وشركاتها هي نفسها من تشتري منهم وبأي سعر . الوقت ليس في صالح تجارب الدوله وخططها فالمواطن وصل حد الخط الفاصل للإنفجار في ظل ثبات دخله وإرتفاع أسعار كل السلع والخدمات . ورغم كل ذلك نقول إن الله علي كل شئ قدير ونسأل الله الفرج وأن يهدي ولاة أمرنا ويريهم الحق حقآ ويرزقهم إتباعة ويريهم الباطل باطلآ ويرزقهم إجتنابه .

        الرد
      4. 4
        ديامي قديم

        ولسة الساقية مدورة، هو انتو شفتو حاجة؟ الأيام القادمات أصعب وأشد مرارة على ذوي الدخل المحدود.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *