زواج سوداناس

إختفاء الإشاعات والأخبار الكاذبة على شبكات التواصل الإجتماعي.. ماهي الاسباب وما علاقة ذلك بشركة زين “السودان”



شارك الموضوع :

بعد مرور 7 أيام من قرار شركة زين بإلغاء نظام الإنترنت غير المحدود والتحول لنظام الكوتة مع زيادة الأسعار بصورة كبيرة، لاحظ مراقبون إنخفاض كبير في مشاركات السودانيين على صفحات التواصل الإجتماعي وتطبيقات الهواتف الذكية.

وقد درج عدد كبير من المستخدمين بنسخ المحتويات المختلفة من أخبار وصور وفيديوهات وإعادة تحميلها مرة أخرى على عشرات الصفحات بمواقع التواصل مثل فيسبوك وتبادلها عبر تطبيق واتساب.

ويقول مختص برصد السوشيال ميديا لمحرر موقع النيلين، معظم الشباب كانوا يستخدمون وسائل التواصل بصورة خاطئة فبدلاً من مشاركة الروابط من مواقع الإنترنت التي تهمهم كانوا ينسخون المحتويات بالكامل ليعيدوا نشرها وذلك إختفى منذ أن قامت أكبر شركة للموبايل في السودان بالتغيير لنظام الكوتة مما جعل المستخدمين يحافظوا على كوتتهم وإستخدامها للأشياء الضرورية فقط.

وقال المختص والخبير في السوشيال ميديا أنه كان يعرف أحد أقربائه يقوم بتحميل أفلام فيديو من الشبكة يومياً في حدود 20 جيجا بايت برسم لا يتجاوز ال4 جنيهات وهو حالياً لا يستطيع فعل ذلك، والجدير بالذكر أن مشتركي زين لاحظوا تحسن ممتاز في خدمة الإنترنت بعد تنفيذ السياسة الجديدة.

ومن جهة أخرى أجمع مراقبون على إختفاء الإشاعات والأخبار الكاذبة على شبكات التواصل الإجتماعي بعد أيام من إقرار السياسة الجديدة لشركة زين وكانت أخر الإشاعات التي وجدت حظها من التداول قد نالت من شركة زين نفسها بنسب أقوال وتصريحات لمدير الشركة ثبت لاحقاً كذبها.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *