زواج سوداناس

مصر.. بيع الأهرامات بالقطعة مقابل ألف دولار‎


صورة أهرامات الجيزة.. لغز عظمة البناء

شارك الموضوع :

نفى وزير الآثار المصري، ممدوح الدماطي، ما تردد عن قيام أفراد عاملين في منطقة الأهرامات الثلاثة، ببيع قطع حجرية صغيرة من الأهرامات إلى سياح أجانب أو عصابات تهريب الآثار إلى خارج مصر، لافتا إلى أن هذا الأمر عمليا صعب، في ظل قيام الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بالقيام بدورهم، وأيضا العاملين بالآثار في منطقة الأهرامات.

وقال الدماطي إن هناك لجان تحقيق في هذا الأمر، وأجريت التحريات من جانب شرطة الآثار، موضحا في تصريحات خاصة لـ”إرم”، أن هناك عمليات مراقبة ومتابعة في حرم الأهرامات، مع انتشار رجال الأمن والآثار الذين يتابعون الزائرين بشكل دائم، ويمنعون أي مساس داخلي أو خارجي بجسم الأهرامات.

جاء ذلك في الوقت الذي طالب فيه مراقبون، بإقالة وزير الآثار ومدير الإدارة العامة لشرطة الآثار، بعد انتشار أنباء عن بيع عصابات من نزلة السمان العاملين في إسطبلات الخيول بالأهرامات، قطعا حجرية من جسم الأهرامات، بألف دولار للقطعة، للسياح الزائرين والمهتمين بالآثار المصرية.

وأكد مراقبون أن هناك عصابات في الأهرامات، يقومون بالتفاوض مع السياح، ببيع قطع حجرية من الأهرامات مقابل ألف دولار، لافتين إلى أن هذه الوقائع تتم أمام رجال الأمن والمسؤولين في هذه المنطقة السياحية، مؤكدين أن يد الأمن مغلولة في مواجهة تلك العصابات، نظرا لسطوتها على الأهرامات والمنطقة المحيطة بها.

وأشار مراقبون، إلى أن أفراد تلك العصابات، يتعاملون بكل حرية في الاستحواذ على تلك القطع، وذلك بتكسير حجارة الأهرامات بآلات حادة أمام السائح، الذي يرغب في الشراء حتى يتأكد من شرائه قطعا أصلية وليست مزيفة.

جريدة الأنباء الكويتية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *