زواج سوداناس

البشير: بعض قادة الجنوب «إتلوموا معانا» بطرد الشماليين



شارك الموضوع :

وجه رئيس الجمهورية عمر البشير بفتح الخط الملاحي بين كوستي وجوبا، وقال: «نحن أهل الجود والكرم فتحنا حدودنا للمواطن الجنوبي لكي يعيش في أمن واستقرار»، وأكد أن المواطن الجنوبي «ما عنده ذنب»، وقال: «قياداتهم طالبوا بالانفصال وتسببوا في فصل الجنوب»، وأضاف قائلاً: «لما قياداتهم طلبوا الانفصال قلنا ليهم أبقوا عشرة على رقبتكم رغم أن بعض قادة الجنوب إتلوموا معانا بطرد الشماليين وزعزعة الأمن والاستقرار في الحدود، ولكن نحن ما بنحاسب المواطن الجنوبي بأفعال قادته». وأكد البشير خلال مخاطبته حشداً ضخماً من مواطني ولاية النيل الأبيض بمدينة ربك أمس، أن استقبال أهل النيل الأبيض لإخوانهم في الجنوب تمثيل لكل أهل السودان. وقال البشير إن كاشا نفذ ما عد به في البرنامج الانتخابي للرئيس، ومشيراً إلى أن الولاية بعد أن كانت تعرف بولاية السكر الآن أصبحت ولاية السكر والكهرباء، ووجه البشير حديثه لمواطني الولاية بضرورة التمسك بكاشا قائلاً: «اربطوه»، وذكر أن النيل الأبيض مقياس لحب الناس للإنقاذ، وقال: «عشان كده جبنا ليكم كاشا»، وأضاف قائلاً: «الناس في بحر أبيض صادقين وعندهم شفافية، وعندما جاء المهدي من دنقلا وقفوا معه وقاتلوا معه، ولما جاء نميري من دنقلا ما قبلوه وما جاملوه لأنهم صادقين». ووجه البشير بضرورة الاهتمام بالتعليم وخاصة الأطفال، وقال: «أي طفل يبلغ سن السادسة وأهله لم يدخلوه المدارس ستتم محاكمتهم»، وأشار إلى الطفرة في الخدمات الصحية بالولاية، وقال: «ما دايرين أي مريض يمشي بعد كده الخرطوم للعلاج».

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        osman

        ياخ غير طريقة الكلام شويه بقت ممله
        الشافع كلما يكبر بغيرو لغة التخاطب معاهو نحنا 26 سنه وتتكلم معانا بنفس الطريقه مما جيت

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *