زواج سوداناس

عشبة قادرة على قتل الخلايا السرطانية خلال 16 ساعة!



شارك الموضوع :

يعتبر السرطان واحدا من أكثر الأمراض فتكا بالأرواح خاصة عند اكتشافه في مراحل متأخرة يكون فيه الورم الخبيث انتشر بأنحاء واسعة من الجسد، ويحاول العالماء باستمرار إيجاد علاجات تعمل على وضع حد لانتشار الأورام في الجسد بعيدا عن العلاج الكيماوي الذي يؤثر على الخلايا السليمة والسرطانية. مؤخرا، توصل العلماء إلى اكتشاف من شأنه أن يحقق ضربة علمية موفقة في أبحاث السرطان، حيث تم الكشف عن عشبة قادرة على قتل 98% من الخلايا السرطانية خلال 16 ساعة فقط!

فوفقا للأبحاث التي نُشرت في “لايف ساينس”، فإن عشبة “أرتيميسينين” أو عشبة “الشيح الحلو” أو عشبة الشيح، سجلت نتائج مذهلة في الطب الصيني بقدرتها على قتل 98% من خلايا سرطان الرئة في أقل من 16 ساعة. العشبة بحد ذاتها قللت من خلايا سرطان الرئة إلى 28%، لكن بتركيبة جديدة مع الحديد، نجحت العشبة المطورة بمحو الخلايا السرطانية عند تجربتها على عينة تعاني من سرطان الرئة.

عشبة أرتيميسينين

وكانت مادة “أرتيميسينين” قد استُعملت كعلاج مضاد للملاريا في الماضي، وثبت حاليا أنها فعالة أيضا بعلاج ومكافحة السرطان. فخلال الدراسة، أضاف العلماء الحديد إلى العشبة والتي لاحقا اتصلت مع الخلايا المصابة في أنسجة الرئة، ولاحظ العلماء هجوم مادة ” أرتيميسينين” بشكل انتقائي على الخلايا المصابة فقط وترك الخلايا الجيدة دون أن تمسها.

وأظهرت النتائج أن مادة “أرتيميسينين” تعمل عبر توقيف عمل نسخ العامل الوراثي E2F1 وتتدخل في تدمير خلايا سرطان الرئة، وهذا يعني أن المادة تُقدم طريقة نسخ جديدة تتحكم فيها مادة أرتيميسينين بنمو الخلايا السرطانية، وذلك وفقا لما جاء في الأبحاث التي أُجريت في مختبر السرطان بجامعة كاليفورنيا.

وبما أن الخلايا السرطانية تحوي على مستقبلات خاصة تساعد في الانقسام الخلوي بعدد أكبر من المتواجد في الخلايا الطبيعية، فإن رواسب الحديد ومادة أرتيميسينين ترتبط بها بشكل أقوى بها. وهناك العديد من الأبحاث التي أكدت فعالية مادة أرتيميسينين في عشبة الشيح الحلو عند اتحادها مع الحديد، وثبُت أن هذا المستخلص تم استعماله منذ آلاف السنين في الطب الصيني القديم. وكان المهندسان الحيويان “هنري لاري” و”ناريندرا سينغ” من جامعة واشنطن أول من اكتشف طريقة عمل مادة ضد طفيل الملاريا، وذلك بفعل وجود الطفيل في بيئة غنية بالحديد ما يُفقده القدرة على البقاء على قيد الحياة.

قاتل للسرطان

حتى هذه اللحظة يصعب الحصول على مستخلص مادة أرتيميسينين لاستعمالها من قبل مرضى السرطان وذلك بفعل ارتفاع أسعارها، ويُمكن أن يُصبح الطلب أسهل عليها عندما يُظهر الناس اهتماما كبيرا بهذه العشبة في علاج السرطان.

هافنغتون بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *