زواج سوداناس

مستخدمو مواقع التواصل يفسرون نشيد العرب فى الجاهلية “نحن غرابا عك”



شارك الموضوع :

تداول عدد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى، عبر صفحاتهم، تفسير نشيد الكفار “نحن غرابا عك” حينما كانوا يطوفون ببيت الله الحرام.

تعود قصة تفسير النشيد، إلى أنه كانت هناك قبيلة يمنية اسمها “عك” يقصد أهلها الكعبة كل عام للحج وكانوا يرسلون أمامهم عبدان أسودان يطوفان حول الكعبة وينشدان “نحن غرابا عك” أى “نحن عبدا قبيلة عك”، وكانوا يطلقون قديما على العبد شديد السواد “غراب”.

فيرد أهل القبيلة على العبدين أثناء طوافهم “عك إليك عانية” أى أن قبيلة “عك” جاءت إليك خاضعة، وعانية أى خاضعة مستسلمة. “عبادك اليمانية”: أى عبادك الذين جاءوا من اليمن، “كيما تحج الثانية”: أى أننا جئنا لنحج مرة أخرى. كلمات النشيد: “نحن غرابا عك عك.. عك إليك عانية.. عبادك اليمانية.. كيما نحج الثانية.. لبيك اللهم هبل.. لبيك يحدونا الأمل.. الحمد لك.. والشكر لك.. والكل لك.. يخضع لك.. لبيك اللهم هبل”.

وظل هذا النشيد يردد إلى أن جاء “محمد”- صلى الله عليه وسلم- برسالة الإسلام التى أخرج بها الناس من الظلمات إلى النور، فأصبح المسلمون يطوفون حول الكعبة بيت الله الحرام مرددين “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك”.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *