زواج سوداناس

ناشطة سودانية: رفع الحظر الاقتصادي الأمريكي على السودان فرصة تاريخية



شارك الموضوع :

أكدت الدكتورة ست البنات حسن، رئيس مجلس إدارة شبكة وادي النيل السودانية، أن عريضة رفع الحظر الاقتصادي الأمريكي عن بلادها هي فرصة تاريخية على السودانيين أن يغتنموها من أجل نهضة اقتصاد بلدهم دون النظر إلى أشياء فرعية.

وأوضحت الدكتورة أن مبادرة صيحة وطن التي تبنوها في الداخل والخارج من أجل رفع الحظر الاقتصادي عن السودان والذي تم فرضه منذ عشرين عامًا، تعود إلى ما بعد زيارة مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالعقوبات الأحادية، والذي أكد أن العقوبات لم تؤثر على الحكومة بل على الشعب ولذلك طرح موقع البيت الأبيض تصويتًا عبره لرفع الضرر عن السودانيين نتيجة المبادرات السودانية الشعبية.

وأضافت ست البنات، أن الوثيقة تقضي بأن يصل عدد المصوتين إلى 100 ألف خلال شهر، ولذا نأمل أن تتبنى جهة معينة قصة مناقشة البيت الأبيض لرفع العقوبات لأنها ستنعكس على المواطن السوداني وعلى الوطن من خلال زيادة سعر الجنيه مقابل الدولار، خصوصًا وأن أمريكا متحكمة في الاقتصاد العالمي بشكل كبير مما ينتج عنه انتعاشة اقتصادية تتوازى مع المشاريع القائمة.

وأشارت ست البنات إلى أن ما يقوم به الداعمون لرفع الحظر الاقتصادي عن السودان ليس له أي جوانب سياسية بل الهدف مساعدة المواطن في التغلب على زيادة الأسعار والضغط الاقتصادي نتيجة الانفراجة المحتملة من رفع الحظر.

أحمد فارس
بوابة العرب

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        السودانى

        نعم المواطن هو المتأثر أولا وأخيرا باى إجراءات تخدم مصالح الدولة النافذة والتى تفرض سيطرتها على بعض الدول من فرض عقوبات وحظر وغيره ، نرجو من الجميع الوقوف الى جانب مصلحة الوطن والمواطن .

        وفقكم الله لخدمة البلاد والعباد

        الرد
      2. 2
        جعفر نميري

        الموضوع فهموا مايهو, الذين يحق لهم التصويت فقط هؤلاء الذين يحملون الجنسية الأمريكية..وربنا يخفف عن أهلنا الضيق ويفرج عنهم قادر ياكريم.

        الرد
      3. 3
        نادر

        الحكومة تفرض عقوبات على الشعب…

        الرد
      4. 4
        karzay

        على ظهرها ظهرت البراغيث؟؟؟وكل شي وله ثمن فماالثمن؟؟ولماذا من الاول اللسان الطويل هل كنتم شفع وبلغتم الحلم الان؟ كيزان ماشين بالمقلوب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *