زواج سوداناس

عجز مالي يعرقل تطبيق زيادة أجور العاملين في جنوب دارفور



شارك الموضوع :

عجزت وزارة المالية بولاية جنوب دارفور غربي السودان عن تطبيق زيادة أجور العاملين ،رغم صدور قرار من وزارة المالية الاتحادية بتطبيق الزيادة بنسبة 30%.

ونفذت جميع ولايات السودان القرار منذ يناير الماضي، بينما أبدى الموظفون في جنوب دارفور خشيتهم من عدم تطبيق الزيادات خلال بنهاية فبراير الجاري في وقت تزداد أسعار السلعة الضرورية بالأسواق المحلية ارتفاعا قاربت نسبته الـ 11% .

و أعلن وزير مالية جنوب دارفور يوسف عبدالله الحسين في تصريحات سابقة ، ان وزارته ستطبق زيادة أجور العاملين بالولاية اعتبارا من شهر يناير الماضي، غير ان الموظفون أكدوا تسلمهم الرواتب دون أية زيادات، ووقتها بررت الوزارة ذلك بضيق الوقت الذي حال دون تعديل الرواتب وان جميع الوزارات استلمت الزيادات في قوائم منفصلة بالتزامن مع موعد صرف الرواتب وهو ما لم يحدث.

وأبدى عدد من الموظفين لـ” سودان تربيون ” أسفهم لتماطل وتباطؤ،وزارة المالية في تطبيق زيادة الأجور مشيرين الي ان الراتب الشهري للموظف ما عاد كافيا لمتطلبات الحياة حتى بعد تطبيق الزيادة.

واتهم الموظفين نافذين بوزارة المالية بتعمد تأخير زيادات أجور العاملين ليتم استثمارها لصالحهم سيما، وانه ليس هنالك مايبرر تأخير تطبيق الزيادات خاصة بعد تنزيلها في جميع ولايات السودان .

وقال مسؤول بوزارة المالية فضل حجب اسمه ” سودان تربيون ” إن الوزارة استلمت زيادات أجور العاملين لسنة 2016 منذ شهر ديسمبر الماضي ،لكنها تصرفت فيها لتغطية بعض نفقات الولاية بعد حدوث عجز في إلايرادات مشيرا الي ان مالية الولاية تعاني عجزا شهريا يعرقل إنفاذ مشروعات الفصل الثاني ” التنمية ” .

وتم حل نقابات عمال الولاية المسؤولة عن متابعة حقوق العاملين بالولاية بعد انتهاء دورتها في شهر نوفمبر من العام الماضي .

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *