زواج سوداناس

جيلاني: تجاوزات مالية بقيمة مليار جنيه بالغرفة القومية للبصات



شارك الموضوع :

كشف ممثل أصحاب البصات السفرية، محمد حسن بخيت جيلاني، عن تقدمهم بطعن أمام مسجل تنظيمات العمل السوداني، بزعم حدوث تجاوزات مالية في الغرفة القومية للبصات السفرية تبلغ 976.965 ألف جنيه، بينما رفض رئيس مجلس إدارة الغرفة الاتهام.

وفصّل جيلاني في حديث لبرنامج “صدى الأحداث” الذي بثته قناة “الشروق” ليل الأربعاء، إن أصحاب البصات السفرية تقدموا بطعن للمسجل ضد الغرفة القومية يفيد بتجاوزات مالية تبلغ 976.965 ألف جنيه، موثقة بالمستندات على حد قوله.

وأشار إلى تشكيل لجنة بتاريخ التاسع من فبراير 2015 برئاسة خالد حسين أحمد، وعضوية كل من عمر عبدالرحيم، وصالح عباس، وعوض عبدالكريم، أعدت تقريرها بشأن التجاوزات وسلمت نسخة منه لاتحاد غرف النقل السوداني، ونسخة أخرى للمسجل والغرفة القومية.

شرعية الغرفة

وشكّك جيلاني، في شرعية الغرفة القومية وفي لائحة عملها. وقال إن اللائحة الحالية للغرفة مطعون فيها أمام مسجل تنظيمات العمل، مبيناً أنها أُجيزت قبل تاريخ موعد انعقاد الجمعية العمومية، بجانب عدم وجود هيكلة إدارية داخل الغرفة.

وأعلن جيلاني، رفض عدد من أصحاب البصات السفرية لنظام “المداورة” الذي طرحته الغرفة القومية للبصات.

وبالمقابل، رفض رئيس مجلس إدارة الغرفة القومية لأصحاب البصات السفرية، د. محمد خير صالح، الاتهام الذي ساقه ممثل أصحاب البصات، وترك الأمر للبت فيه من قبل مسجل تنظيمات العمل بوجود تجاوزات مالية من عدمه، مشيراً إلى أن أصحاب البصات حال إثباتهم وجود تجاوزات مالية ستكون هناك محاسبة للمخالفين.

وفنّد مزاعم تشكيك أصحاب البصات في شرعية الغرفة، منوهاً إلى أن عضوية الغرفة تتكون من 345 عضواً وأن المعارضين لا يتجاوز عددهم 20 عضواً.

ودافع صالح، عن إيجابيات نظام “المداورة” باعتبار أن السوق حدث فيها إغراق بعدد أكبر من المطلوب من البصات، فضلاً عن عدم وجود نظام، ما أفرز بدوره ظاهرة “الركّيبة” التي تتحصل 30% من قيمة الرحلة، ما تسبب في خسارة أصحاب البصات.

وأشار إلى أن نحو 30 شركة ترك ملاكها العمل وباعوا بصاتهم، وأن آخرين تسببت الخسائر في دخولهم السجون بسبب الشيكات على البصات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *