زواج سوداناس

القواعد الـ 10 لتعلم الإنكليزية بطلاقة



شارك الموضوع :

يظل إتقان اللغة الإنكليزية معضلةً لدى الكثير من الشباب الراغب في تعلمها كلغة ثانية، رغم أن الإلمام بها يساعد في الدراسة والعمل والسفر والقراءة والاحتكاك بثقافات مختلفة.

تبقى المشكلة لدى البعض في النطق السليم والطلاقة في الحديث، فكيف يمكنك تجاوز هذه العقبات ببساطة؟

عبد الله عامر، شاب مصري يقوم بتعليم اللغة الإنكليزية من خلال المواقف اليومية في صورة “كبسولات” مصورة مختصرة عبر الإنترنت لما تحتاجه يومياً من مصطلحات ربما لا تجدها في القواميس التقليدية، لكنك تستخدمها في حياتك العملية.

تعرف على القواعد الأساسية التي ستساعدك في تعلم اللغة بالصورة المثلى.

القاعدة الأولى

فترة تعلم اللغة الإنكليزية تتراوح بين 8- 12 شهراً، لا تظن أن تعلم اللغة يمكن أن يتحقق في فترة زمنية أقل من ذلك، خاصة إذا أردت إتقانها بطلاقة.

القاعدة الثانية

التوقف أثناء تعلم اللغة سيرجعك إلى نقطة الصفر مرة أخرى، عليك بالاستمرار في التعلم والالتزام بالقاعدة السابقة.

القاعدة الثالثة

3 ساعات يومياً – قابلة للزيادة – هي مدة الاستذكار اليومي للغة، بالإضافة إلى نصف ساعة مراجعة على ما تم تعلمه. تذكر، لا تتوقف!

القاعدة الرابعة

لا تتعجل تطور الأداء يومياً، ستتحدث اللغة بطلاقة كلما حرصت على تكثيف ساعات التعلم.

القاعدة الخامسة

حتماً ستحبط حينما تشاهد فيلماً ولا تستطيع فهم الحوار والأحداث، لا تستسلم.

القاعدة السادسة

الأيام الأولى في تعلم الإنكليزية ممتعة للغاية، يمكن تقسيمها كالتالي: 10 أيام مفيدة، ثم 10 عادية، ثم 10 أيام مملة جداً. كثير منا يواجه هذه المصاعب أثناء تعلم اللغة، استمر في التعلم أو توقف بدون فائدة، اختر قرارك.

القاعدة السابعة

ستواجه سخرية ممن ينطقون الإنكليزية بطلاقة، لا تحبط فالنطق الصحيح سيتطلب منك المثابرة والتفاعل المستمر وتكرار الاستماع للنطق الصحيح.

القاعدة الثامنة

لا تتقيد بالقواعد اللغوية، أو بمعنى آخر لا تحبطك أخطاءك في تركيب الجملة بصورة صحيحة، الجميع يخطيء وكثيرون لا يلتزومن بالقواعد اللغوية أثناء الحديث، حتى الذين يتحدثون الإنكليزية كلغة أولى.

القاعدة التاسعة

لن تكتسب اللغة بالصدفة، اللغة تحتاج إلى ممارسة ومذاكرة والتعرف على ثقافة هذه اللغة، هذا هو سبيلك لإتقانها.

القاعدة العاشرة

لكل أسلوبه الخاص في التعلم، هناك من يحب التعلم عن طريق القواميس، إذا كنت من هؤلاء قم بتحميل قاموس أوكسفورد الكترونياً لإثراء حصيلتك اللغوية.

أما من يفضلون الاستماع إلى الكلمات والنطق يمكنهم الاستماع كثيراً، اختر الوسيلة المفضلة لديك، فربما تفضل التعلم من خلال القراءة حتى ولو لدقائق يومياً. تذكر دائماً أن الناس لا يتشابهون في كيفية التعلم.

huffpostarabi

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        kimo

        بلاش نفاق تعلم اللغة الإنجليزية بحتاج لسنين وليس شهور وموضوع النطق لازم يكون استاذ خواحة او زول عاش كتيربالغرب واضح الكلام دا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *