زواج سوداناس

الاتحاد العام للصحفيين السودانيين يقرر اتخاذ إجراءات قانونية تجاه العضو رحاب طه وصحيفة الصيحة



شارك الموضوع :

قرر المكتب التنفيذي للاتحاد العام للصحفيين السودانيين اتخاذ الإجراءات القانونية واللائحية تجاه العضو الأستاذ رحاب طه محمد أحمد لمخالفته اللوائح واتهاماته بالفساد للاتحاد والإجراءات القانونية تجاه صحيفة الصيحة للنشر الضار وإشانة السمعة وعدم التزامها بالمهنية المتمثلة في عدم نشر إفادة الأمين العام للاتحاد التي أبلغها لرئيس تحرير الصيحة.
وتعهد الاتحاد العام في بيان توضيحي أصدره اليوم بمواصلة عمله وبذل كل ما يستطيع لتنفيذ التزاماته لصالح بلاده ومنسوبيه.
وفيما يلي تورد “سونا” نص البيان:
توضيح :
قال تعالى : (إنّا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا * ليعذب الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات ويتوب الله على المؤمنين والمؤمنات وكان الله غفوراً رحيما) صدق الله العظيم
امتثالا لدور الاتحاد تجاه منسوبيه ومن قبل ذلك تجاه أمته ، تصدى لهذه المسئولية في هذه المرحلة من تاريخ بلادنا ، وقد تعاهد مع قاعدته على برنامج وجد قبولا واسعا أكسبه أغلبية ساحقة أهّلت مجموعة لتولي هذه المسئولية العظيمة والتي ستسأل عنها أمام الله ومن ثم أمام الجمعية العمومية .
وقد ظل الاتحاد عبر مؤسساته المختلفة يؤدي دوره المناط به بما يتناسب وقدراته وحاجات منسوبيه والمساهمات المطلوبة منه تجاه قضايا بلاده ، وقد بذل في هذا ما بذل من جهد لا يجهله إلا من به رمد في بصر أو بصيرة أو عمىً في القلب ،فعلى سبيل المثال استمر الاتحاد في مشروعات إسكان الصحفيين والتأمين الصحي وتقديم الدعم الاجتماعي لعضويته والذي نال نصيبا كبيرا وأسبقية في جدول الصرف، ومضى في إرساء الحريات الصحفية بعقد اللقاءات والاجتماعات مع شخصيات ومؤسسات ذات صلة بالأمر وعقد الندوات وورش العمل والتضامن مع الصحف والصحفيين لتعزيز الحرية، وقد توجنا هذا بالتوصل إلى ميثاق ممارسة المهنة الصحفية الذي سيتم التوقيع عليه من رؤساء التحرير خلال الأيام القادمة مما يعد نصرا كبيرا للصحافة السودانية ، وعلى صعيد العلاقات الخارجية فقد أصبحت الخرطوم محور استقطاب للعديد من الملتقيات الصحفية الإقليمية والدولية ،حيث استضاف الاتحاد اجتماعات المكتب التنفيذي لاتحاد صحفيي شرق أفريقيا واجتماعات القمة الإقليمية لرؤساء اتحادات شرق ووسط أفريقيا واجتماعات اللجنة الدائمة لاتحاد الصحفيين العرب واجتماعات لجنة الحريات الصحفية باتحاد الصحفيين العرب ، واستقبلت الخرطوم رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم بوملحة مرتين وكل هذا إضافة إلى مشاركات الاتحاد في بعض الفعاليات الخارجية أسهم في تصحيح صورة السودان لدى العديد من المؤسسات والقيادات الصحفية على المستوى الدولي والإقليمي وهو امتداد لدور السودان الرائد إقليميا ، فضلا عن عقد دورات تدريبية للصحفيين تحت إشراف الاتحاد الدولي للصحفيين والاتحادات الإقليمية إضافة إلى دورات مستمرة في رفع القدرات .
وفي ظل انشغال الاتحاد عبر مجلسه العام ومكتبه التنفيذي في مواصلة مسيرته مستهديا بما تحقق في ما سبق لإنفاذ برامجه التي عاهد عليها قاعدته ،خرجت صحيفة الصيحة في عددها رقم (541) والصادر يوم الجمعة 19 فبراير الجاري بتقرير إستنطقت فيه عضو المجلس العام للاتحاد الأستاذ رحاب طه محمد أحمد والذي أعلن خلاله بعض مداولات اجتماع المجلس العام والذي عقد عصر يوم الخميس 17 فبراير الجاري ، عليه وجب علينا توضيح الآتي :
أولا : ما صدر في ذلك الاجتماع من قرارات منصوص عليه ضمن لوائح الاتحاد
ثانيا : صدرت هذه القرارات بناء على تفويض تم في الاجتماع السابق للمجلس العام للسادة ضباط الاتحاد الثلاثة ورئيس المجلس العام ومقرره لمراجعة هيكل المجلس العام والمكتب التنفيذي بعد أن تم تكليف بعض الأعضاء بمهام ملحقين إعلاميين للسودان ببعض الدول ، وقد تقدمت اللجنة بمقترحاتها فيما تم تكليفها به لاجتماع المجلس العام حيث تم اقتراح تكوين لجان لمزيد من تجويد الأداء في بعض المهام ،حيث اقترحت اللجنة الآتي :
1. تكليف الدكتور محمد الناير برئاسة المجلس العام خلفا للأستاذ راشد عبد الرحيم.
2. تكليف الأستاذ عبد الماجد عبد الحميد بمهام مساعد رئيس الاتحاد للجان المتخصصة .
3. تكليف الأستاذة سعيدة همت برئاسة لجنة النقابات وحقوق الصحفيين.
4. تكليف الأستاذ رحاب طه محمد أحمد برئاسة لجنة تطوير المهنة والمؤسسات الصحفية.
5. تكليف الأستاذة آمنة السيدح برئاسة لجنة التشريعات والقوانين والشئون البرلمانية.
فيما اقتضى التعديل في المكتب التنفيذي تكليف الآتية أسماءهم :
1. الأستاذ عبود عبد الرحيم أمينا مكلفا للمال خلفا للأستاذ علي أبا يزيد.
2. الأستاذ محمد الصادق نائبا للأمين العام.
3. الأستاذ طارق شريف لأمانة الاستثمار.
4. الأستاذة حياة حميدة لأمانة الشئون الاجتماعية.
5. الأستاذ فضل الله رابح لأمانة الشئون الداخلية .
6. الأستاذة هدية علي لأمانة المرأة .
وجاء هذا القرار متماشيا مع اللوائح وقد أجيز بأغلبية ساحقة.
ثالثا : وبخصوص ما أثاره الأستاذ رحاب طه محمد أحمد عضو المجلس العام عبر صحيفة الصيحة في التقرير المشار إليه من اتهامات بفساد مالي داخل الاتحاد ،فقد تم إثارة هذا الأمر في وقت سابق مما حدا بالمكتب التنفيذي إلى عقد اجتماع لمناقشته في أكتوبر 2015م وبحضور عضو المكتب التنفيذي – وقتها -الأستاذ رحاب طه وتأكد بعد النقاش المستفيض عدم صحة الاتهام وأن كل الإجراءات صحيحة وقد تقدم العضو رحاب طه في ذات الاجتماع باعتذاره عن ما بدر منه ، ثم عاد لإثارته مرة أخرى في اجتماع المجلس العام المشار إليه عقب إجازة التعديلات المذكورة ، وقام بنشر ما تم تداوله في هذا الاجتماع عبر صحيفة الصيحة وهذا ما يتنافى ولوائح الاتحاد ،عليه فإن المكتب التنفيذي للاتحاد في اجتماعه الطارئ مساء الجمعة 19 فبراير 2016م قد قرر بالإجماع الآتي :
1. إصدار بيان توضيحي لعضويته.
2. اتخاذ الإجراءات القانونية واللائحية تجاه العضو الأستاذ رحاب طه محمد أحمد لمخالفته اللوائح واتهاماته بالفساد للاتحاد.
3. اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه صحيفة الصيحة للنشر الضار وإشانة السمعة وعدم التزامها بالمهنية المتمثل في عدم نشر إفادة الأمين العام للاتحاد التي أبلغها لرئيس تحرير الصيحة.
وبعد .. يتعهد الاتحاد بمواصلة عمله وبذل كل ما يستطيع لتنفيذ التزاماته لصالح بلاده ومنسوبيه .
والله من وراء القصد
المكتب التنفيذي للاتحاد

الخرطوم 19 -2-2016م(سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *