زواج سوداناس

12 منزلًا رفض أصحابها قطع الأشجار لبنائها: أسسوا منازلهم حولها



شارك الموضوع :

محاولات الإنسان للحفاظ على البيئة المحيطة به، سمة نادرًا ما نراها في حياتنا اليومية خاصة في مجتمعاتنا الشرقية، والبشر بشكل عام كائنات تبدع في طرق استنزاف الطبيعة لتخيرها لنفسه، ظنًا منه أنه يعيش وحده على هذا الكوكب.

هؤلاء الأشخاص ملاك المنازل في الصور الآتية، انتبهوا إلى أهمية الأشجار في حياتنا، ما جعلهم يرفضون قطعها وتركها كما هي، بل وحاولوا أيضًا بناء المنازل حولها.

وعرض موقع «ديبلي»، مجموعة صور لمنازل الأشجار تمر داخلها متجهه نحو السماء.

.1 وتعرض هذه الصورة منزلًا في جواتيمالا، وهى دولة في أمريكا الوسطى.

2. أما هذا التصميم، فهو لمنزل في ولاية لوس أنجلوس الأمريكية.

3. وهذا المنزل يحتوي على 25 شجرة ويقع في مدينة تورينو الإيطالية.

4. تعرض هذه الصورة تصميمًا لمنزل يحيط بشجرة في أوستن عاصمة الولاية الأمريكية تكساس.

5. وهذه الصورة من منزل في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

6. وهذه الصورة لمنزل داخل غابة في بولندا.

7. وفي هذه الصورة تظهر بناية خاصة، تحمي سيقان الأشجار بتصميم زجاج خارجي لها، وهذه تقع في ولاية فرجينيا الأمريكية.

8. هذه «الفيلا» بُنيت في مدينة إزمير في تركيا حيث حدد مالكها أماكن وفتحات داخل بنايته من أجل الحفاظ على الشجرة.

9. تلك الصورة تعرض فكرة بناء شخص لمنزله دون قطع سيقان الشجرة.

10. المنزل الذي يحيط بشجرة طويلة في مدينة ألماتي في كازاخستان.

11. منزل الشاي الذي أقيم حول شجرة في مدينة شنغهاي الصينية.

12. البناء في هذه الصورة يحيط بشجرة ضخمة في مدينة طوكيو باليابان.

 

 

المصري لايت

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عاقل

        للاسف الشديد ليس لدينا ادنى اهتمام بالبيئة من حولنا فترى في السودان اراض زراعية بمساحات شاسعة في اخصب المناطق تحل محلها غابات الاسمنت دون ادنى شعور بالذنب، ولهذا لعمري قمة الانانية حيث المبنى يفيد صاحبه والزراعة تفيد الكل. من ناحية ثانية يمكن ان يترك الحيوان للموت اذا تعرض لمرض خفيف دون ان تقدم له اي مساعدة او علاج.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *