زواج سوداناس

ألماني يسلم على يد رسامة سودانية + صورة



شارك الموضوع :

هاجر عيسى عبدالله محمد تحب الرسم، ودرست لغات وهي مُترجمة، عملت على إقناع رسام الماني ليدخل الإسلام، بعد مشاركتهم في معرض للرسم بالامم المتحدة قالت لـ(آخر لحظة) أجمل خبر تلقيته في حياتي من صديقي العزيز(فيليب)، وهو إعلان إسلامه وهو الماني الجنسية، جمعتني به صداقة منذ (4) سنوات وكان كل هذه الفترة يسأل عن الإسلام،

ويتحدث أنه عند سماعه لصوت الآذان تمتلي عيونه بالدموع، بالرغم من أنه لا يعرف اللغة العربية، وكان يقول إنه يشعر بإحساس غريب مع صوت المؤذن، وأضافت هاجر أن فيليب أصبح اليوم اسمه (ابراهيم)، وقد كان يعمل في السودان معلماً، وبعد انتهاء فترة عمله رجع الى بلاده، وقد كانت صداقتنا قبل عامين ولكنها في الفترة الأخيرة أصبحت أكثر تواصلاً، فالقاسم المشترك بيننا هو الرسم ومساعدة الآخرين .
وتتابع هاجر قائلة: هنالك أفكار كثيرة مشتركة بيننا رغم أنه كان يعمل في شركة وأنا خريجة لغات وترجمة، كنت أساعده في الترجمة .
وعن نفسها تقول :أعمل الآن في مشروعي الخاص، وهو عن تطوير اللغه الانجليزيه في السودان، وهو مشروع مجاني أهدف من خلاله لمساعدة أخواني وأخواتي في السودان لكسر حاجز اللغه الانجليزية، وسنقيم ورشة خلال الاسبوع القادم لمدة (5) أيام.. وسيشارك فيهاعدد من الأساتذه لمساعدة الطلاب في طرق تطوير اللغه ذاتياً، بالإضافة لمهارات تطبيقية خلال الورشة، أما بالنسبة للفن والرسم فهو موهبة وبحب الرسم من باب الخيال والهدوء، وقمت بالمشاركة في معرض خاص بالأمم المتحده عن السلام…

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *