زواج سوداناس

د. احمد محمد عثمان ادريس : النفوذ الايراني في الخليج وانتشاره في افريقيا



شارك الموضوع :

سطع نجم النفوذ الايراني ما بعد ايقاف الحصار المفروض عليه، محاولة منها السيطرة على الخليج العربي وتحويله الى مسمى الخليج الفارسي ، وايضا من ضمن مخططاتها السيطرة على العراق وسوريا وممكلة البحرين وتحويلها الى مستعمرات ايرانية شيعية، لايران العديد من الايادي المالية التي تدعمها ماليا في مسيرتها الاستعمارية من التجار الشيعة في دول الخليج اي فى كل من دبي والسعودية ،الان السعودية وبمساعدة الحلفاء والاصدقاء تسعى للقضاء على داحش واعادة سوريا الى موقعها العربي حتى لا ترتمي في احضان ايران وتجمعها مع العلم ان ايران تحتل بعض الجزر التابعة للامارت في طنب الكبرى والصغرى وابي موسى رغم ذلك الامارات لم تحرك ساكنا لقوة ايران العسكرية في سحق الامارات، اما الذهاب الى مجلس الامن فهو بعيد في ظل جبروت وقوة ايران الاستعمارية على بسط سيطرتها في الخليج وتحويلها الى خليج فارسي بدلا من خليج عربي، اما دولة سلطنة عمان فهي تمسك العصى من الوسط في هذا الصراع ، اما قطر فهي في خندق واحد مع ابران في السياسة، اما الكويت فتعاني الويلات ايضا من سطوة وجبروت ايران فقد احتلت الاخيرة في الاواني الاخيرة بعض الابار البترولية التابعة للكويت مع الحدود الايرانية.
اما النفوذ الايراني في افريقيا فالوضع لا يبشر بخير في ظل تقلص اهتمام اهل السنة بنشر الاسلام ففي نيجيريا حيث النسبة عالية ثم اثيوبيا وارتريا ووسط اللاجئين الصومالين بكينيا والسودان وموريتنانيا .
نعم نحن كاهل سنة مقصرين اتجاة نشر الاسلام والتوسع فيه كسنة وما نجد نشاط سني الا عن طريق منظمة مسلمي افريقيا ودور المرحوم الشهيد عبد الرحمن السليطي في نشر الفكر السني في افريقيا اما السعودية ما بعد وفاة المرحوم طيب الذكر الملك فهد تراجعت في مشروعها الاسلامي في نشر الاسلام السني في العالم، لذا نجد ان الهجمة الايرانية الشيعية في العالم اكبر وبخاصة في افريقيا بعد ابتعاد اهل السنة منها أصبحت ساحة فسيحة لاهل الشيعة لنشر افكارهم بها التي اخذت متسعا كبيرا من الانتشار في ظل تراجع اهل السنة عن قيامهم بدورهم المناط به من نشر المذهب السني في العالم ، فايران تقوم بهذه الخدمة او تؤكل مهامها لارباب المال عبر تجارها المنتشرين في العالم اجمع وبالاخص في الدول الاسكندنافية وافريقيا.
فالعملية التي تقوم بها السعودية ماهي امتداد لوقف الزحف الشيعي في الخليج وانتزاع الريادة من ايران التي تستخدم القوة في احتلال الدول والمناطق المجاورة لها وما عملية تحويل اليمن الى مستنقع دموي الا جزء من المخطط الايراني لاعادة رسم وتكوين الخليج العربي باسس ومفاهيم ايرانية جديدة بعيدة
د. احمد محمد عثمان ادريس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *