زواج سوداناس

المتحري يكشف تفاصيل ترويج الحبوب المخدرة بجامعة شهيرة



شارك الموضوع :

كشف المتحري ملازم شرطة أمام محكمة جنايات بحري وسط والذي يتبع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات بانه وردت معلومة تفيد بان متهمان يقومان بترويج حبوب مخدرة بجامعة بحري وانهما يقيمان معا في شقة ببحري وان هنالك كمية من الحبوب قادمة اليهما وان هنالك شخص اخر وكل المتهم الاول لاستلامها من المطار وبعد ضبطهما تولى المتحري التحري في البلاغ واستجوب المتهمين وعند تلاوة اقوالهما في يوميات التحري لم ينكرا اقوالهما وقد كشف المتحري للمحكمة سبع مستندات اتهام وهي عبارة عن امر تفتيش صادر من النيابة لتفتيش الشقة، ومستند اتهام رقم اثنين هو ايصال مالي باسم ربيع احمد للمتهم الاول وكشف بعمروضات البلاغ ومستند رقم اربعة هو توكيل تخليص جمركي للبضاعة ومستند رقم خمسة هو عقد ايجار الشقة التي تخص المتهمين ونتيجة فحص المختبر الجنائي للحبوب هو مستند الاتهام السادس، اضافة الي خطاب من شركة الاتصالات تفيد بالمكالمات التي دارت بين المتهمين في البلاغ، وتعود تفاصيل الواقعة الي ان الادارة العامة للمخدرات ضبطت شحنة من الحبوب كانت مخبأة داخل خراطيم رافعات هيدروليك وذلك بعد ان حاولت مجموعة اجنبية ادخالها عبر مطار الخرطوم وهي عبارةى عن 69551 حبة من حبوب الكبتاجون وبعد المتابعة والرصد تم ترحيل المخدرات الي شقة بضاحية بحري وباجراءات قانونية تمت مداهمة الشقة وتوقيف المتهمين وضبطت بحوزتهما المخدرات، ودون بلاغ في مواجهتهما بقسم شرطة بحري.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شترة

        الترويج والتعاطي لكافة انواع المخدرات من قبل طلاب الجامعات الذي انتشر حديثاً سببه ( سنة تامنه ) .. اي ان هؤلاء الاطفال تربوا على الجهل وبلغوا علي الفسق والفساد والشذوذ وان المرأة ( ارجل منهم ) فهم يمسحون المكياج على وجههم و ( يبرمون شعورهم ) هؤلاء الشباب يتزوجون في السر كما تتزوج المرأة في العلن وليس لديهم مثقال ذره من الرجوله ..
        انا عن نفسي غير معجب بالجيل الفاسق الحالي او الجيل الذي يتشبه بالبنات والعياذ بالله..

        التحيه لأجيال الابتدائية من اولى الى سادسه والمتوسطة من اولى الى تالته والثانويه من اولى الى تالته والجامعه .. هؤلاء هم الرجال .. هم الابطال .. فلم تلد حواء السودان مثلهم ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *