زواج سوداناس

المفوضية: نسبة التسجيل تقترب من 110% بشمال دارفور



شارك الموضوع :

توقع رئيس اللجنة العليا للاستفتاء بشمال دارفور، جمعة أحمد فضل الله، أن تصل نسبة التسجيل لأكثر من 110%، مبيناً أن عدد الذين سجلوا في 320 مركزاً تجاوز 950 ألفاً من جملة 500 بالولاية.

وقال فضل الله لـ”الشروق” إنه لم تصل نتائج 180 مركزاً نسبة لبعدها عن عاصمة الولاية الفاشر، بالإضافة إلى عدم وجود الاتصالات.

وأوضح أن الإحصائية النهائية ستكتمل بالخميس، وأبان أن عدداً من المراكز سجلت أكثر من 100% في كل من الكومة وأم كدادة والسريف، وعزا الإقبال الكبير لاتساع دائرة الأمن وتفهم المواطنين للاستفتاء.

من جهته قال كبير ضباط التسجيل، محمد أحمد لين، إن اللجنة العليا بشمال دارفور بدأت في مرحلة الطعون التي تستمر لثلاثة أيام، مشيراً إلى أن عدداً من المراكز بدأت في إعادة العُهد ودفاتر التسجيل.

وأشار إلى أن اللجنة العليا تسلمت عُهد خمسة مراكز بالمحليات، توطئة لإرسالها إلى المفوضية العليا للاستفتاء لإدخال بيانات المسجلين، مبيناً أن عملية الإدخال تتم كلها في الخرطوم ما يتطلب الإسراع بإرسال الدفاتر.

في السياق تعقد مفوضية الاستفتاء الإداري لدارفور مؤتمراً صحفياً يوم الخميس حول انتهاء فترة التسجيل، ويتحدث فيه رئيس المفوضية، عمر علي جماع، ومقرر المفوضية، ورئيس اللجنة الفنية الفريق شرطة د. آدم دليل.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Atbara

        ال 15 في الميه دي جات من وين
        ساقطين أخلاقيا و ساقطين رياضيات يا كافي البلاء

        الرد
      2. 2
        Atbara

        يقصد العشرة الزيادة دي فوق الميه

        الرد
      3. 3
        Ahmed

        العشرة في المية يعني مثلا انت متوقع يسجلو عندك ١٠٠ شخص حسب السجلات لكن تم تسجيل ١١٠ شخص.

        الرد
      4. 4
        ياسر

        %110 دا غير الهاجرو. معناها حا تقفل %200 و غير الاموات. والله حاجه تضحك.

        الرد
      5. 5
        Atbara

        اخونا احمد سلام
        النسبه الماويه في الرياضيات تعني تعبير لعدد ما كجزء من ال 100 و الطريقه دي ابتكروها الرومان كطريقة لحساب الضرائب
        يعني لو عندنا 100 وزير منهم 75 حراميه بنقول 25 في الميه من الوزراء نزيهين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *