زواج سوداناس

الشيوعي يحذر من زيادة أسعار المحروقات .. (على السيسي وابو قردة تحمل مسؤولياتهم لتجنب تكرار تجربة نيفاشا بدارفور)



شارك الموضوع :

حذر الحزب الشيوعي السوداني من زيادة وصفها بالوشيكة في اسعار المحروقات (البنزين والجازولين)، وشدد على انها ستزيد الاعباء على المواطنين.
وقال القيادي بالحزب الشيوعي كمال كرار في ندوة حول (قضية السدود والاقتصاد ودارفور) التي انعقدت تحت شعار (الديمقراطية مفتاح حل الازمة الوطنية) بالمركز العام للحزب بالخرطوم (2) امس، ان تحرير السلع من آليات الحكومة للتمكين، ولفت الى وجود فساد.
واضاف ان زيادة اسعار البنزين والجازولين اسوة بالغاز هي محاولة لسد العجز في الموازنة المالية، وانتقد الحلول التي يقدمها النظام، وقال (الحكومة تقدم حلولاً بالقطاعي وليست حلولاً جذرية للأزمة الاقتصادية)، ورأى انه ليس امام الحكومة سوى المزيد من الزيادات في الاسعار بحجج مختلفة مثل التحرير، ولفت الى عدم وجود مصدر آخر لمواجهة العجز، وعزا ذلك لتدمير القطاع الانتاجي.
من جانبه حذر عضو اللجنة المركزية بالحزب الناشط العالمي في مجال حقوق الانسان رئيس (حملة التضامن مع اهلنا في دارفور) التي اطلقها الحزب مؤخراً صالح محمود، من ظهور اصوات تتحدث عن فصل دارفور، وقال ان قضية دارفور اصبحت عالمية.
وشدد محمود على ان التاريخ لن يرحم موقعي وثيقة الدوحة لسلام دارفور (السيسي وابو قردة)، وطالبهم بتحمل المسؤولية لتجنب تكرار تجربة نيفاشا.
ومن جهته اعلن رئيس الهيئة النوبية للتنمية ومقاومة بناء س دال عباس توفيق، رفضهم لاقامة سدي كجبار ودال، من منطلق الحفاظ على الأرض.
وشهدت الندوة هتافات من الحضور (مأساة عبود لن تعود)، وتم رفع شعارات مكتوب عليها (لا لسدي دال وكجبار).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        atbarawi

        اسكتوا يا كل الشر وكل البلاء ونسأل الله ان يخسف بكم الارض وبمن يشايعكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *