زواج سوداناس

مريم المهدي: تجميع المعارضة يسهم في تسهيل التواصل



شارك الموضوع :

أقرت مريم الصادق المهدي، نائبة رئيس حزب الأمة القومي، بصعوبة توحيد الكتل الحزبية، لجهة “اتساع الهوة وعوامل الفرقة والشتات التي وضعها النظام الحاكم”، ورحبت بتكوين قوى المستقبل للتغيير, وقالت في ندوة بطيبة الشيخ عبد الباقي أمس الأول (الجمعة)، إن تجميع المعارضة في مجموعات أكبر، يسهم في تسهيل التواصل، وطالبت بتجاوز مرحلة ما سمته صراع النيات وتحجيمه كي لا يتمدد، وقالت: “ينبغي علينا تجاوز كل ذلك من أجل الوطن والتفكير في ما نريده للبلاد والآليات المطلوبة لتحقيق الانتفاضة” حسب قولها. ووصفت مريم الحوار مع الحكومة بالمضيعة للوقت. في السياق أكد يوسف محمد زين، رئيس الحزب الوطني الاتحادي، ضرورة وضع رؤى إستراتيجية والتفكير في مصلحة البلاد، ودعا المعارضة إلى الخروج من دائرة الإلهاء والعمل على تحديد الآليات وكيفية إنقاذ البلاد. من جهته دعا طه يس، رئيس حزب التضامن، الأحزاب إلى تناسي الماضي والانطلاق من طيبة لوحدة الأحزاب السياسية وتحقيق الانتفاضة.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        جركانه

        يا ناس حزب الامه الله لا لماكم انتي الصادق اكبر كرش تاكل من كل الموائد و في اخر عهد ديمقراطي عندما كان ريئسآ للوزراء اول نما فعله هو تعويضات آل المهدي و استلمتم تعويضين جزئي و تعويص كلي و ذلك بقيمة 23000000 ثلاثه و عشرون مليون دولار من خزينه الشعب وابسوداني ، و الان الصادق عامل معارض وانتي معارضه و اخوك عبدالرحمن يعمل في وظيفه مساعد لرئيس الجمهوريه و اهوك بشري يعمل بجهاز الامن طيب شنو المسهرة حقتكم ، الله لا عادكم انتم و آل الميرغني فضونا سيرة و خرابيط

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *