زواج سوداناس

وزارة الخارجية تكشف عن اختلاف مع القاهرة حول كيفية مصرع السودانيين بمصر



شارك الموضوع :

كشفت وزارة الخارجية عن خلاف مع نظيرتها المصرية حول الكيفية التي أدت إلى مصرع السودانيين البالغ عددهم (22) شخصاً بمصر، وأعلنت في الوقت ذاته عن تلقيها وعوداً من الجانب المصري بتسليم تقرير خلال أسبوعين حول ممتلكات المعدنين السودانيين المحتجزة من قبل السلطات المصرية.
وقال وكيل وزارة الخارجية السفير عبدالغني النعيم في تصريحات صحفية أمس، عقب اجتماع اللجنة القنصلية المشتركة مع مصر، إن الطرفين اختلفا حول الكيفية التي أدت إلى مصرع المعدنين السودانيين بمصر، وكشف عن تلقيهم وعوداً من الجانب المصري بتسليم تقرير خلال أسبوعين حول ممتلكات المعدنين السودانيين المحتجزة من قبل السلطات المصرية، بالإضافة إلى تعويض السودانيين الذين اعتقلوا وصودرت ممتلكاتهم.
وكشف الوكيل عن مطالبة الحكومة المصرية بالوقوف على أحوال عدد من المصريين المفقودين والمسجونين بالسجون السودانية، وقال أن عددهم لا يتعدى 16 شخصاً، وأوضح أن الاجتماع تأسيس لآلية مهمتها مناقشة أحوال المواطنين في البلدين واعتبرها خطوة تغني عن كثير من الإشكاليات التي يمكن أن تحدث، ولفت الى اتفاق على ضرورة التعاون حول قضية التسلل والاتجار بالبشر في الحدود مع ليبيا.
من جانبه أكد نائب وزير الخارجية المصري للشؤون الأفريقية السفير حمدي سند، أن الوزراء عبروا عن اهتمامهم بملابسات مقتل عدد من السودانيين على الحدود المصرية الإسرائيلية، ووعد باستكمال التحقيقات التي بدأت والاستماع إلى أقوال الشهود من الجرحى السودانيين تمهيداً للنظر فيما يمكن عمله.
وتعهد سند بتمليك الحكومة السودانية المعلومات حول إعادة ممتلكات المعدنين السودانيين، وقال: (في ظل وجود عدد كبير من السودانيين في مصر، والمصريين بالسودان، تكون هناك بعض المشاكل)، ونوه الى الاتفاق على تقديم التسهيلات والضمانات لمواطني البلدين خلال وجودهم في البلد الثاني.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *