زواج سوداناس

الأمم المتحدة: أعداد الفارين من معارك جبل مرة قفزت إلى 90 ألف نازح



شارك الموضوع :

كشف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، الأحد، أن أعداد الفارين من المعارك في منطقة جبل مرة بدارفور قد قفزت إلى 90 ألف نازح، وفقا لاحصاءات حتى 21 فبراير الحالي.

نازحون من جبل مرة في سورتوني بولاية شمال دارفور (صورة من يوناميد)

وطبقا لنشرة “أوتشا” فإن ﻤﻨﻈﻤﺎت اﻹﻏﺎﺛﺔ، أفادت بارتفاع ﻋﺪد اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﯾﻦ ﻓﺮوا ﻣﻦ اﻟﻨﺰاع ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺒﻞ ﻣﺮة طﻠﺒﺎ ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪات ﺑﺸﻜﻞ ﺣﺎد ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع اﻟﻤﺎﺿﻲ.

واندلعت معارك عنيفة بين القوات الحكومية ومتمردي حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور، بجبل مرة ما أسفر عن أوضاع إنسانية بالغة التعقيد.

وقالت “أوتشا” إنه ﺣﺘﻰ 21 ﻓﺒﺮاﯾﺮ الحالي، ﯾﻘﺪر عدد النازحين بأكثر من 90,000 ﺷﺨﺺ ﻗﺪ ﻧﺰﺣﻮا إﺛﺮ اﻟﻘﺘﺎل اﻟﺬي اﻧﺪﻟﻊ ﺑﯿﻦ اﻟﻘﻮات اﻟﺤﻜﻮﻣﯿﺔ، وﺣﺮﻛﺔ ﺗﺤﺮﯾﺮ اﻟﺴﻮدان.

وطبقا لمنظمات الاغاثة يشمل هذا العدد ﻧﺤﻮ 87,500 ﺷﺨﺺ من النازحين الجدد في ولاية شمال دارفور، وصلوا إلى منطقتي كبكابية وطويلة، أي ضعف العدد الذي تم الإبلاغ عنه في 14 فبراير، ويشمل هذا العدد 63,223 نازحا في سورتوني و22,261 نازحا في طويلة، بينما أبلغة منظمة اكسفام ومنظمة وطنية أخرى بوجود 2,018 نازحا في كبكابية.

وأفادت النشرة بوجود 2,750 نازح في ولاية وسط دارفور، كما ذكرت مفوضية العون الإنساني الحكومية.

وأفادت “أوتشا” أن السلطات الحكومية ما زالت تفرض قيودا على وصول المنظمات إلى ولاية وسط دارفور، ما يجعل تحديد أعداد النازحين على وجه الدقة لتقديم المساعدات اللازمة أمرا صعبا.

وأشارت إلى تقديم خمسة طلبات للسلطات الحكومية منذ اندلاع المعارك في 24 يناير الماضي لتسيير بعثات مشتركة بين وكالات الإغاثة، ولكن جرى رفض أربعة منها ولا يزال الطلب الخامس قيد الانتظار.

وأكدت الإبلاغ عن مواقع أخرى وصلها فارون من معارك جبل مرة في: نيرتتي، ثور، قولو، جلدو، باري، ووادي باري.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *