زواج سوداناس

الصحفية فاطمة الصادق تكتب عن استقبال النائب البرلماني “برطم” للكاردينال وأهل السياسة والإعلام بقصره الذي يشابه البيت الأبيض الأمريكي



شارك الموضوع :

كتبت الصحفية السودانية المعروفة فاطمة الصادق عمودها ليوم الثلاثاء بصحيفة الأسياد عن استقبال النائب البرلماني السوداني أبو القاسم برطم لرئيس نادي الهلال أشرف سيد أحمد الكاردينال وبعضاً من السياسيين والرياضيين والصحفيين.
الصحفية المعروفة كتبت في عمودها الذي رصده محرر النيلين جاء بعنوان هذا هو رئيس الهلال أشرف الكاردينال.
إليكم العمود كاملاً:
ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻬﻼﻝ أشرف الكاردينال
* ﻟﻴﻠﻪ ﻣﻦ ﺃﺭﻭﻉ وأجمل ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ. .ﻋﺸﻨﺎﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﻀﺮﻩ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺍﺷﺮﻑ ﺳﻴﺪ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ .. ﻭﺃﺑﻨﺎﺀ ﺩﻧﻘﻼ الحبيبة ﻳﻌﺪﻭﻥ ﺩﻋﻮﻩ ﻋﺸﺎﺀ ﻓﺨﻴﻢ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ
* ﻭﻓﻲ ﻛﺎﻓﻮﺭﻱ ﻓﻲ ﻗﺼﺮ ﻳﺸﺎﺑﻪ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻷﺑﻴﺾ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺷﻜﻼ ﻭﺑﻨﻴﺎﻧﺎ ﺍﻟﺘﻘﻲ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﺍﻧﺘﻤﺎﺀﺍﺗﻬﻢ ﻭﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬﻢ .. بحميمية ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ .. ﻭﻃﻴﺒﻪ ﺃﻫﻠﻪ.. ﻭﺭﺣﺎﺏ ﺻﺪﺭﻫﻢ ﻭﺗﺤﻤﻠﻬﻢ ﻟﻶﺧﺮ ﺑﻌﻔﻮﻳﺔ وتلقائية وأصالة مغروسة ﻓﻲ ﺩﻭﺍﺧﻞ ﻛﻞ ﻣﻨﺎ .. ﻣﻬﻤﺎ ﺣﺎﻭﻟﺖ الحياة أن ﺗﺘﻼﻋﺐ ﺑﻨﺎ ﻭﺗﺠﺮﻧﺎ إلي ﻣﺘﺎﻫﺎﺕ ﻣﻌﻘﺪﻩ
* ﻛﺎﻥ ﺻﺎﻟﻮﻥ ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻧﻲ ( ﺑﺮﻃﻢ ) عبارة ﻋﻦ ﻣﺠﻠﺲ ﻭﺯﺭﺍﺀ ﺣﻘﻴﻘﻲ .. ﺣﻴﺚ ﺿﻢ ﻓﻲ ﺩﺍﺧﻠﻪ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﺸﺮ ﻭﺯﺭﺍﺀ ﺍﺗﺤﺎﺩﻳﻴﻦ.. بالإضافة ﻟﻠﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﺳﺨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻣﻮﻻﻧﺎ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺒﺎﺳﻂ ﺳﺒﺪﺭﺍﺕ ﻭﻛﻤﺎﻝ ﻋﻤﺮ ﻭﺁﺧﺮﻳﻦ ﻻﻳﺴﻊ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﻟﺬﻛﺮﻫﻢ .. ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﻀﻢ ﻟﻬﻢ ﻗﺎﺩﻩ الصحافة ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺷﻤﻠﺖ ﺳﺖ ﻋﺸﺮ ﺭﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻟﻠﺼﺤﻒ السياسية ..ﺃﻱ ﻛﻞ ﺍﻟﺼﺤﻒ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻪ ﻣﺎﻋﺪﺍ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﺍﻭ ﺛﻼﺙ. .ﺷﻜﻠﻮ ﺣﻀﻮﺭﺍ أنيقا .. ﻭﺗﺤﺪﺛﻮا ﺑﻤﺤﺒﻪ ﻭﺳﻼﻡ ومودة ﻭﻣﻨﻄﻖ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻻﻳﺮﺿﻰ ﺑﺎﻟﺘﻠﻮﻥ ﺃﻭ ﺍﻟﻌﺒﺚ ﻭﺍﻻﺳﺘﻬﺘﺎﺭ
* ﺍﻻﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻨﺎﺩﻱ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻋﻤﺎﺩ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﺟﺎﺀ ﺑﺼﺤﺒﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ.. ﻭﺃﻣﻴﻦ خزينة ﺍﻟﻨﺎﺩﻱ سعادة ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﻋﺼﺎﻡ ﻛﺮﺍﺭ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻤﺪﺭﻋﺎﺕ ﻓﺘﻤﺎﺫﺟﻮا ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ بلباقة ﻭﻓﻬﻢ ﻭﺇﺩﺭﺍﻙ ﻋﺎﻟﻲ ..ﻳﺆﻛﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﻗﺪ ﻛﺴﺐ ﻣﻌﺎﺩﻥ حقيقية ﻟﺮﺟﺎﻝ أفاضل ..يشرفوا ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻓﻲ أي ﻣﻜﺎﻥ
* ﻛﻞ ﻣﺎ ﺫﻛﺮﺕ ﻭﻗﺪ أكون ﻗﺪ ﻧﺴﻴﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﺑﺎﻷﻣﺲ .. ﻭﻫﻲ ﺗﺘﺪﺍﻓﻊ ﺑﺼﻔﺎﺀ ﺻﻮﺏ ﻗﺼﺮ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻧﻲ ﺑﺮﻃﻢ .. ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﻡ ﺩﻋﻮﺗﻪ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﺫﻛﺮﺕ ﻟﻌﺸﺎﺀ ﻋﻠﻲ ﺷﺮﻑ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻬﻼﻝ .. ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ الدعوة ﻟﻪ ﻟﺰﻳﺎﺭﺓ ﺩﻧﻘﻼ ﻓﻲ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ .. ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺍﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺑﺤﻀﻮﺭ ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺍﻷﻭﻝ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﺬﻯ ﺳﻴﺸﺮﻑ ﻛﻞ ﺑﺮﺍﻣﺠﻬﺎ .. ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻩ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﺃﺑﻨﺎﺀ المنطقة ﻗﺒﻞ ﻛﻞ ﺷﻲ
* ﺗﻨﻘﻞ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﺑﺘﻮﺍﺿﻊ ﻭﺃﺩﺏ ﺟﻢ. .ﻭﺗﻌﺮﻑ ﻋﻠﻲ ﻫﺬﺍ .ﻭﺩﺍﻋﺐ ﺫﺍﻙ.. ﻭﺧﻠﻖ ﺟﻮ ﻟﻄﻴﻒ ﺃﺯﺍﻝ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻐﻂ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻭﺳﺎﻁ .. ﻭﺃﺛﺒﺖ ﻓﻌﻼ ﺍﻧﻪ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﺃﻥ ﻳﺠﻠﺲ ﻋﻠﻲ ﻛﺮﺳﻲ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﻬﻼﻝ .. ﻭﻳﺴﺘﺤﻖ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﻧﺠﻮﻡ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﻲ. . ﻓﻨﺠﺎﺣﺎﺗﻪ ﻭﺛﻘﺎﻓﺘﻪ ﻭﺣﻀﻮﺭﻩ ﻭﺗﻮﺍﺿﻌﻮا. . ﺻﻨﻌﻮا ﻣﻨﻪ ﺷﺨﺼﻴﻪ مقبولة .. ﻭﺫﺍﺕ ﻛﺎﺭﻳﺰﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺨﺘﺮﻕ ﻛﻞ ﺍﻟﺤﻮﺍﺟﺰ .. ﻭﺗﺰﻳﻞ ﻋﺮﺍﻗﻴﻞ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﺼﻨﻮﻋﺔ ﻓﻲ ﺩﻗﺎﺋﻖ معدودة
*ﺑﻄﻴﺐ ﺧﺎﻃﺮ ﺻﺎﻓﺢ ﻛﺮﺩﻧﻪ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﺍﻟﺮﺯﻳﻘﻲ.. ﺭﻏﻢ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺷﻨﻪ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺘﺮﺍﺕ ..ﻭﺍﺣﺘﻀﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﻗﻲ ﺍﻟﻈﺎﻓﺮ ﻭﻛﺄﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﺘﺐ ﻓﻴﻪ ﺣﺮﻓﺎ ..ﻭﺗﺒﺎﺩﻝ ﺍﻟﻘﻔﺸﺎﺕ ﻣﻊ ﻣﺰﻣﺰ ﺍﺑﻮ ﺍﻟﻘﻨﺎﺑﻞ ﻭﻫﻴﺜﻢ ﻛﺎﺑﻮ ﻭﻛﺄﻧﻪ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺷﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻋﻤﺮ ﻭﻛﺒﻮﺗﺶ .. ﻭﺑﻤﻨﻄﻖ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﺗﻔﺎﻛﺮ ﻣﻊ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻣﻴﺮﻏﻨﻲ ﻭﻃﺎﻟﺒﻪ ﺑﺎﻟﺼﺒﺮ ﻟﺤﻴﻦ ﻋﻮﺩﻩ ﺗﻴﺎﺭﻩ .. ﻭﻟﻢ ﻳﻨﺴﻲ ﺃﻥ ﻳﻨﺼﺖ ﻷﺣﻤﺪ ﺍﻟﺒﻼﻝ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﻭﻳﻮﺿﺢ ﺭﺅﻳﺘﻪ ﻓﻲ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻋﺎﺕ .. ﻗﺒﻞ ﺃﻥ يستأنس ﺑﺎﺑﻮﻗﺮﺩﻩ ﻭﺯﻳﺮ الصحة .. ﻭﻳﺸﺮﺡ ﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺧﻄﺘﻪ المستقبلية
ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ .. ﻭﻳﻌﺎﺗﺐ ﺳﺒﺪﺭﺍﺕ ﻋﻠﻲ ﺍﻻﻧﻘﻄﺎﻉ .. ﻭﻳﺮﺣﺐ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎﺹ ﺑﺄﺣﻤﺪ ﺑﻼﻝ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻹﻋﻼﻡ ..ﻭﺣﻜﺎﻳﺎﺕ طويلة ﻻﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻧﺘﺤﺪﺙ ﻋﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻝ ﻭﺍﺣﺪ
* ﺑﺮﻃﻢ ﻛﺎﻥ ﻧﺠﻤﺎ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ.. ﻭﺑﺎﺳﻢ ﻛﻞ ﺷﻌﺐ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻧﺘﻘﺪﻡ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺸﻜﺮ ﺍﻟﺠﺰﻳﻞ ﻋﻠﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻤﺜﻞ ﻓﻲ الاحتفاء ﺑﻜﺒﻴﺮ ﺍﻟﻬﻼﻝ. ﻭﺳﻂ ﺟﻤﻊ ﻣﻘﺪﺭ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ .. ﻭﻭﺳﻂ ﺣﻀﻮﺭ ﻣﺸﺮﻑ ﻣﻦ ﻗﺎﺩﻩ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻌﺎﻡ . . ﺗﻘﺪﻳﺮﺍ ﻭﻋﺮﻓﺎﻧﺎ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻪ ﻟﻠﻬﻼﻝ ﻭﻟﻠﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﻦ ﺃﻋﻤﺎﻝ إنسانيه ﺳﺎﻫﻤﺖ ﻓﻲ ﺣﻞ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻣﻌﻘﺪﻩ ﻭﻋﺼﻴﻪ
* ﺍﻧﺲ ﺟﻤﻴﻞ .. ﻭﻭﻧﺲ ﻣﺨﺘﻠﻒ. .ﻧﻘﻠﻨﺎ ﻣﻦ ﻋﻮﺍﻟﻢ الرياضة ﻟﺪﻧﻴﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﺎﻋﺪﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻭﺑﻴﻨﻪ ﺳﻨﻮﺍﺕ طويلة
*ﺍﻷﺟﻤﻞ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﺃﺻﺒﺢ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻗﻮﻣﻴﺔ. . ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑﻬﺎ ﻛﻞ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ .. ﻭﺗﺴﻌﻲ ﻟﺘﻜﺮﻳﻤﻬﺎ ﻛﻞ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ .. ﻭﺗﺘﺴﺎﺑﻖ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺩﻋﻮﺍﺗﻬﺎ ﻟﺰﻳﺎﺭﺗﻪ ﻟﻤﻨﺎﻃﻘﻬﺎ المختلفة .. ﻣﻤﺎ ﻳﺆﻛﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﺯﻋﻴﻢ ﺣﻘﻴﻘﻲ
* ﻋﻈﻤﻪ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻓﻲ ﺭﺟﺎﻻﺗﻪ .. ﻭﻓﻲ ﻗﻴﺎﺩﺍﺗﻪ . . ﻭﻳﻜﻔﻴﻨﺎ ﻓﺨﺮﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻗﺒﻠﻪ ﻟﻜﻞ أهل ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ .. ﻭﺍﻥ ﺭﺋﻴﺴﻪ أنموذج ﻳﻔﺘﺨﺮ ﺑﻪ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻋﺸﻖ ﺍﻻﺯﺭﻕ .. ﻭﺍﺭﺗﻮﻱ ﻣﻨﻪ ﺣﺪ ﺍﻻﻛﺘﻔﺎﺀ
*ﻛﻨﺖ ﺃﺗﻮﻗﻊ ﺃﻥ ﻳﻘﺪﻡ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﺗﺠﺮﺑﻪ مختلفة ﻟﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻼﻝ .. ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺠﺒﻬﺎﺕ ..ﻭﻛﻨﺖ ﻋﻠﻲ ﻳﻘﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺳﻴﺠﻌﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻴﺎﻥ ﺗﺠﻤﻌﺎ ﻛﺒﻴﺮ ﻳﻀﻢ ﺑﺪﺍﺧﻠﻪ ﻛﻞ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ.. ﻭﻳﻜﺮﺱ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻩ ﻟﻌﻤﻞ ﺇﻧﺴﺎﻧﻲ ﻭﻭﻃﻨﻲ ﻳﺤﻜﻲ ﻋﻈﻤﻪ ﺍﻻﺯﺭﻕ ﻭﻣﻜﺎﻧﺘﻪ ﺑﻴﻦ ﺍﻻﻧﺪﻳﻪ الكبيرة ﻭﺍﻟﻌﻤﻼﻗﻪ
* ﺷﻜﺮﺍ ﺳﻴﺪﻱ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ . . وأنت ﺗﻄﻴﻞ ﺃﻋﻨﺎﻗﻨﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ .. ﻭﺗﺆﻛﺪ ﺍﻧﻚ ﺻﺎﺣﺐ ﺑﺼﻤﻪ ﻭﻓﻜﺮ ﻭﺭﺅﻱ ﻭﻣﻨﻬﺞ ﻭﺗﺨﻄﻴﻂ ممنهج.. ﻳﺴﻌﻲ ﻷﻥ ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺳﻮﺩﺍﻥ ﻣﺼﻐﺮ .. ﺑﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﺟﺎﺫﺑﻪ .. ﻭﺃﻓﻜﺎﺭ ﻃﻤﻮﺣﻪ .. ﺗﻨﺒﺬ ﺍﻟﺨﻼﻑ ﻭﺍﻻﺧﺘﻼﻑ .. ﻭﺗﺪﻋﻮ ﻟﻠﻤﻨﻄﻖ والحجة ﻭﺍﻟﺘﻨﺎﺻﺢ.. ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺍﻷﺟﻨﺪﺓ ﻭﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺢ
* ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﻨﺸﺪﻩ . . ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺭﺋﻴﺴﻨﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺎﻧﺪﻧﺎﻩ ..ﻭﻭﻗﻔﻨﺎ ﻣﻌﻪ .. ﻭﺳﻨﻮﺍﺻﻞ ﻓﻲ ﻣﺸﻮﺍﺭﻧﺎ ﻣﻌﻪ إلي النهاية.. ﻭﻟﻦ ﻧﻨﺪﻡ ﻳﻮﻣﺎ ﻗﻂ ﻋﻠﻴﻪ .. ﻭﺳﻨﻈﻞ ﻧﻔﺨﺮ ﺑﻪ ﻭﻧﺘﺸﺮﻑ ﺑﺮﺋﺎﺳﺘﻪ ﻣﺎﺩﻣﻨﺎ ﻋﻠﻲ ﻗﻴﺪ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ
* ﺧﻄﻮﻁ أخيره
* ﻓﺮﻕ ﻛﺒﻴﺮ ﺑﻴﻦ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ﻭﻋﺎﺷﻖ ﺍﻟﺘﻌﻴﻦ
* ﺍﻟﻬﻨﺒﻮﻝ ﺻﺎﺭ ﻛﺎﻟﺜﻮﺭ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻮﺩﻉ ﺍﻟﺨﺰﻑ. . ﻭﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺗﻪ ﻭﺣﻮﺍﺭﺍﺗﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﻋﻠﻲ ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻨﺎ
* ﺃﻥ ﻇﻦ ﺍﻟﻬﻨﺒﻮﻝ ﺃﻥ ﺗﻌﻠﻴﻘﻪ ﻋﻠﻲ المنسقية الإعلامية ﻟﻠﻬﻼﻝ ﻭﺍﻧﺘﻘﺎﺩﻩ ﻟﻨﺎ .. ﺳﻴﺨﻴﻔﻨﺎ. . ﻓﻬﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧﻪ ﻓﻌﻼ ﻣﺮﻳﺾ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻣﺮﺍﺟﻌﻪ ﺃﻗﺮﺏ ﻃﺒﻴﺐ
* ﻳﺎ (ﺟﺪﻭ ).. ﺑﺎﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻌﺮﻓﻬﺎ . .ﺍﻧﺎ ﻓﻲ ﺳﻦ أحفادك. .ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻌﻴﺐ ﻋﻠﻰ ﺷﻴﺒﺘﻚ .. ﺃﻥ ﺗﺮﺩ ﻭﺗﺘﻄﺎﻭﻝ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ .. ﻭﺗﺪﻋﻲ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ الحكمة ﻭﺍﻟﺘﻌﻘﻞ .. ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻧﻚ ﻓﻘﺪﺗﻪ ﻟﺴﺒﺒﻴﻦ. . ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﺭﺋﻴﺴﺎ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺎ ﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻬﻼﻝ .. ﻭﻭﺟﺪ ﺇﺟﻤﺎﻉ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻗﻄﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ .. ﻭﺩﻣﺮ ﻛﻞ ﺗﺎﺭﻳﺨﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﻻﻧﻌﺮﻑ ﻋﻨﻪ ﺷﻴﺌﺎ .ﺳﻮﻯ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺴﻤﻮﻡ ﻭﺍﻟﺴﺮﻃﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﻀﺖ ﻋﻠﻲ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺍﻟﺴﺒﺐ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﺤﺎﻭﻻﺗﻚ المستميتة ﻟﻠﻌﻮﺩﻩ ﻟﻠﻬﻼﻝ .. ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻛﺸﻔﻨﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻚ .. ﻓﻜﺎﻥ ﺍﻟﺮﺩ أن ﻧﻜﻮﻥ ﻣﺤﻮﺭ ﺃﺳﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻟﻘﺎﺀﺍﺗﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺭﺍﻫﺎ ﻓﻲ ﺗﺰﺍﻳﺪ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻳﺎﻡ .. ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻂ الإعلامية ﻣﻊ ﺍﻧﻚ ﻻﺭﺋﻴﺲ ﻭﻻ ﺳﻔﻴﺮ ﻭﻻ ﻭﺯﻳﺮ ﺑﻞ ﻣﺠﺮﺩ ﻫﻨﺒﻮﻝ ﻣﺘﺠﻮﻝ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ. . ﻳﺪﻋﻲ ﺍﻟﻔﻬﻢ والمعرفة.. ﻭﻳﻤﺘﻠﺊ ﻗﻠﺒﻪ ﺑﺎﻟﺤﺴﺪ ﻭﺍﻟﻤﺮﺽ ﻭﺍﻟﻐﻞ ﺗﺠﺎﻩ ﺃﻱ ﻧﺠﺎﺡ
* ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻬﻨﺒﻮﻝ ﻻﺑﺪ ﺃﻥ ﺗﻌﻠﻢ أنني ﻗﺪ ﺗﻔﺮﻏﺖ ﻟﻚ .. وسأشرع ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻐﺪ ﻓﻲ ﻧﺸﺮ ﻛﻞ ﻏﺜﺎﺋﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﻌﺮﻓﻪ .. ﻭﻟﻦ ﻧﺘﺮﻙ ﻟﻚ شاردة ﻭﻻ ﻭﺍﺭﺩﻩ حتى ﻳﻌﺮﻑ ﺷﻌﺐ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺣﻘﻴﻘﺘﻚ ﺍﻟﻤﺨﻔﻴﺔ ﻋﻨﻪ .. وأرجو أن ﺗﺴﺎﻋﺪﻧﺎ ( ﺑﺎﻟﺒﺴﻤﺎﺕ )حتى ﻧﺨﻠﺺ ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﻻﻣﺎﻧﻊ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺃﻥ ﺗﻌﻮﻋﻮ ﻭﺗﻬﻮﻫﻮ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﺃﻥ ﻛﻨﺖ ﺗﻌﺮﻑ ﻟﻨﺎ ﺃﻱ ﺷﺊ.

محمد عثمان _ النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد ادريس

        الكيزان والقصور

        الرد
      2. 2
        Atbara

        الكيزان و القصور و لا البنت اللسانه طويل دي . بتشتم في منو كده ؟

        الرد
      3. 3
        صبرا جميلا

        سبحان اللة الحرامية اصبحو زعامات .واسماء عجيبة جاءت بهـا الانقاذ برطم وابوكشوة وتبن وابوقردة وكاردينال

        الرد
      4. 4
        حامد

        هذه ليست كاتبة انما بنت من بنات الفاقد التربوي.او بنات الشوارع.
        كيف تسمح الصحافة السودانية بمثل هذه الكلمات التنة؟؟

        هي بصدق قليلة الادب. عديمة التربية.
        كأنها تربت في حظيرة الحمير او مجتمع الكلاب

        الرد
        1. 4.1
          عبدالله

          و الله كلامك صاح ! كلام تربية شوارع

          الرد
      5. 5
        عبدالله

        وين مجلس الصحافه !!! و الا الصحافه بقت عندكم قلة ادب !!!

        الرد
      6. 6
        عبدالرحمن

        والله نسوان ما عندهم اولياء ولاحياء جارية وراء راجل ومتابعه في كل مكان ملعون ابو الصحافة وشغل النسوان الذي يهدر كرامة وعفة المراة التي يفترض ان تكون مصونة واين حكومة الجن التي كانت تنادي بالحشمة والعفاف وتطبق قانون النظام العام وتجلد البنات في اللبس غير المحتشم اين هي هذه الحكومة من مثل هذه الصحفية ولبسها وتبرجها .سبحان الله ذهبت الغيرة من صدور الرجال ووضعوا كرامتهم تحت ارجلهم ما كان رجال السودان هكذا ماذا حدث !!!!! والله هذا خزي لاهل السودان كنا نفتخر ونعتز بحشمة وعفاف السودانيات لكن بعد ظهور مثل هولاء والجيش الجرار من المغنيات لن يحق لنا الا الصمت

        الرد
      7. 7
        sudfa

        تملق من الدرجة الاولي و الاغرب الاسلوب الرقيق فى الكتابة ,,,
        رجاء مراعة مشاعرنا فى ادب الحوار و اسلوب الكتابة

        الرد
      8. 8
        عبدالرحمن

        هذا الحكيم الذي اساءت اليه الصحفية رجعت الي سيرته الذاتية فوجدته رجل عملاق خريج جامعة الحرطوم ايام مجد الجامعات السودانية ( لا ادري من ا ي جامعة هذه الصحفية) اقتصادي ناجح اديب يجيد التحدث وينثر الدرر شعرا ونثرا رياضي بشهادة الجميع الا يستحق ان نتقدر امثال هولاء الرجل الذين اسهموا في تشكيل هذا البلد .شكرا لك ايتها الصحفية فقد جعلتيني اتحقق من سيرة هذا العملاق الذي وصفتيه بالهمبول وقد ينكر ضوء الشمس من كان بعينه رمد

        الرد
      9. 9
        عبدالرحمن

        امثال هولاء الرجال

        الرد
      10. 10
        ود الريس

        تركت قراءة المقال حين وصلت اسماء القيادات
        السياسية الراسخة .. كمال وسبدرات .. سبحان
        الله .. ياحليل البلد السقط عمدا …
        ياحليل رجالك ياسودان العزه .. اخر الزمن فاطنة
        المسطولة تكتب عن الرجال

        الرد
      11. 11
        عبدالله

        محمد ادريس وصبرا جميلاً .. يكون لعلمكم أن هذا البرطم عضو مستقل ولم يهزم الكيزان الا في دائرته .. ولم يرشحه مواطنوه الا لأنه رجل بر واحسان وربنا معطيه من نعمه

        الرد
      12. 12
        نقداوي

        DO NOT MAKE STUPID PEOPLE FAMOUS

        الرد
      13. 13
        خال أماسى

        هذا زمان المهازل بت الله جابو تشتم رئيس نادى الهلال الاسبق السيد طه على البشير رجل الخير والذى اعطى وما بخل قبل ان يعرف ولى نعمتها الكاردينال درب الفلوس والعطاء هذه الكاتبة لم تترك احد تحدثت واساءت لكبار الهلال ورموزه لم تترك لاعب ولا ادارى وحتى المشجعييين ووصفت الشعب السودانى جميعه بصفات قذرة هذه افتاة كانت وستظل احد اسباب تشتت البيت الهلالى واذكر جيدا انها كانت ف معسكر من معسكرات الفريق تنقل النميمة بين الاعبييين وبين الادارة حتى وصفها هيثم بانها ستخرب الهلال وقد كان هاجمت فوزى واحمد ادم وزغبير وقبلهم امين زكى ومازالت تهاجم السيد طه على البشير والسيد صلاح احمد ادريس ودولة وحتى زملائها الصحفييين ولاغرو انها تحت ادارة الرشيد على عمر الرجل غير الرشيد عفلق

        الرد
      14. 14
        ابو اسماعيل

        هذا زمانك يا مهازل فامرحي….والله العيب ما منك العيب في عينك ناطقة باسم الهلال العظيم
        استحي يا بت الله جابو

        الرد
      15. 15
        نونا

        مبالغة طبعا البلد ما فيها رجال ولا شنو منتهى عدم الرباية

        الرد
      16. 16
        الكترابة

        اذا كان هذا اسلوب ووقاحة وبذائة الناطقة بأسم الهلال ….فعلى الهلال واخلاق الهلال وتاريخ الهلال السلام

        الرد
      17. 17
        mohamed

        نائب برلمانى وقصر يشبه البيت الابيض ؟؟؟؟؟ من اين له هذا ؟ اعرف نواب برلمانيين من ايام المرحوم اسماعيل الازهرى حتى سيارات الحكومة كانوا يرفضوها ويستخدمون المواصلات العامة – اموال الشعب سترجع للشعب ان شاء الله

        الرد
      18. 18
        عبدالله

        في اسم عبدالله مكرر مرتيين في التعليقات يا اداره !!!!!

        الرد
      19. 19
        عبدالله

        محمد ادريس وصبرا جميلاً .. يكون لعلمكم أن هذا البرطم عضو مستقل ولم يهزم الكيزان الا في دائرته .. ولم يرشحه مواطنوه الا لأنه رجل بر واحسان وربنا معطيه من نعمه

        دا مفروض يسمي اسمو عبدالله برطم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *