زواج سوداناس

واشنطن قلقة من انتهاك النظام السوري الهدنة


متطفلان يلتقيان اوباما على مأدبة رسمية بالبيت الابيض

شارك الموضوع :

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن واشنطن قلقة من تقارير عن انتهاكات للهدنة من قبل قوات النظام السوري، مؤكدا أن وقف الأعمال القتالية في سوريا أدى إلى تراجع ملحوظ في الهجمات التي تستهدف المعارضة والمدنيين.

وذكر إرنست أن وقف الاقتتال في سوريا أدى إلى زيادة في المعونات الإنسانية التي توزع في البلاد، وأضاف “هدفنا هنا هو أن وقف الاقتتال يمكن أن يسمح بتدفق أكثر تواصلا للمعونات الإنسانية للتجمعات السكانية التي تعاني من احتياج شديد”.

كما أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن قلقها من تقارير عن هجمات للقوات الحكومية السورية باستخدام الدبابات والمدفعية ضد مدنيين في عدة مناطق، وعن احتمال استخدام الحكومة الأسلحة الكيميائية -منذ وقف إطلاق النار- يوم السبت الماضي.

تقارير وهجمات
وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر في إفادة للصحفيين “نشعر بالقلق تجاه تقارير عن هجمات للنظام السوري بالدبابات والمدفعية ضد المدنيين قرب اللاذقية (غرب) وقرب حمص وحماة، (وسط) فضلا عن مناطق حول دمشق”.

وأضاف تونر أن الولايات المتحدة تبادلت التقارير مع أعضاء آخرين في المجموعة الدولية لدعم سوريا التي تضم أيضا روسيا وإيران، وحثت كل الأطراف على ضبط النفس.

وتهدف الهدنة المدعومة من قبل الولايات المتحدة وروسيا إلى إتاحة المجال لإمكانية استئناف محادثات السلام بين المعارضة وحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، في الحرب المستمرة منذ قرابة خمس سنوات، والتي أودت بحياة أكثر من 250 ألف شخص.

وعلى الأرض، يجري الالتزام بالهدنة إلى حد كبير رغم أن النظام السوري ومقاتلي المعارضة يتبادلون الاتهامات في شان انتهاكات محدودة.

إنسانيا، أعلنت الأمم المتحدة أنها ستساعد في الأيام المقبلة 154 ألف شخص في مناطق سورية محاصرة.

يشار إلى أنه تمّ الاثنين الماضي إدخال مساعدات إلى معضمية الشام التي تحاصرها قوات النظام في جنوب غرب دمشق.

الجزيرة نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *