زواج سوداناس

المريخ يودع جماهيره بمواجهة النسور قبل السفر إلى معسكر أديس



شارك الموضوع :

يبحث المريخ عن التمسك بصدارة دوري سوداني الممتاز عندما يواجه النسور مساء اليوم بملعب إستاد الخرطوم لحساب الجولة التاسعة ، ولن تكون المباراة سهلة لأصحاب القمصان الحمراء بعد أن قدم منافسهم مباراة قوية أمام الهلال في الجولة الماضية وهو ما سيمنحهم دافعاً للإجادة في مباراة اليوم .
المريخ يدخل المباراة في ظروف جيدة إلى حد كبير بعد أن استعاد الفريق جهود عدد من نجومه الذين غابوا في الفترة الماضية بسبب الإصابة ، وأدى الأحمر عدداً من التدريبات بعد أن ساهم تأجيل مباراة الخرطوم الوطني في منح المدرب فرصة لتجهيز اللاعبين ، وعانى لاعبو المريخ بشدة من ضغط المباريات وقصر الفترة الزمنية خلال الجولات الثماني الماضية ، ما تسبب في إلحاق الإصابة بعدد كبير من اللاعبين ودفع المدرب للاعتماد على تشكيلة اضطرارية في عدد من المباريات قبل أن يجد الفرصة لتجهيزهم بعد تأجيل مباراة الكوماندوز .

الفرقة الحمراء أدت عدداً من التدريبات والتجارب التحضيرية استعدادًا لمباراة اليوم وسيدخل الفريق المباراة بتشكيلة جيدة ، في وجود جمال سالم ، أمير كمال ، على جعفر ، أحمد عبد الله ضفر ، مصعب عمر ، عمر بخيت ، إبراهومه الصغير ، كوفي ، عنكبة وبكري المدينة وتراوري .
وسيبعد المدرب راجي عبد العاطي العائد من الإصابة ويتلقي اللاعب تدريبات تأهيلية رفقة زميله علاء الدين يوسف ولن يغامر المدرب بإشراكهما في مباراة اليوم .

المريخ سيبتعد بالصدارة حال حقق الفوز وكان الأحمر قد حقق خمسة إنتصارات متتالية في الجولات الماضية وكان قبلها قد حقق الفوز في أول مباراتين قبل أن يتعثر بالتعادل في الفاشر أمام الهلال وفي رصيد الفريق 22 نقطة محتلا الصدارة بفارق الأهداف عن غريمه الهلال .
وستكون المباراة بمثابة الوداع للجماهير قبل أن يشد الفريق الرحال صوب أديس أبابا لعقد معسكر قصير قبل التوجه إلى نيجيريا لمواجهة وري ويلفز في استهلالية مشوار الفريق في دوري أبطال أفريقيا .

ويرغب إيميل لوك في تجهيز اللاعبين للمباراة بعد أن أدي مباريات كافية في الفترة الماضية وضعت اللاعبين على جاهزية مناسبة ربما تكون الأفضل .
ويفقد المريخ جهود راجي وعلاء الدين يوسف فقط بسبب عدم الجهوزية فيما سيكون البقية متاحين أمام الجهاز الفني لينتقي تشكيلته وفق خيارات جيدة بعد فترة معاناة خلال الآونة الأخيرة وسيختار المدرب المجموعة التي سيعتمد عليها في رحلة نيجيريا ، فيما ستشهد التشكيلة عودة بكري المدينة وعنكبة اللذين غابا عن المباراة الماضية أمام الأمل بسبب الإصابة وستشكل عودة اللاعبين قوة كبيرة في المقدمة الهجومية التي لعبت دوراً مؤثراً في الانتصارات الماضية ،وكان الفريق قد انتظم في معسكر مقفول عقب التدريب الأساسي أمس الأول .

وستكون المباراة فرصة جيدة لاختبار القوة الهجومية الضاربة وسانحة نموذجية لتراوري ليبتعد بصدارة الهدافين ويجلس المالي في المركز الأول في روليت الهدافين بستة أهداف ، وقدم اللاعب مستويات متميزة وساهم بنصيب وافر في الانتصارات بجانب بقية زملائه .بينما ستكون المباراة بمثابة تجهيز لبكري المدينة العائد من الإصابة وكان الثنائي قد أظهر تفاهماً وانسجاماً كبيراً في التدريبات والتجارب التحضيرية الماضية سيما أمام ودنوباوي ، الجهاز الفني للمريخ يعول كثيرًا على بكري وتراوري وعنكبة لحسم المباراة مبكراً .

وستشهد المباراة أيضاً عودة فرانسيس كوفي الذي غاب عن عدد من التدريبات بسبب الإصابة قبل أن يتعافى ويدعم الوسط ، فيما يرغب أوكراه في المشاركة واستعادة جزء من مستواه ، وكان اللاعب قد ظهر في بداية الموسم بشكل جيد قبل أن يتراجع مستواه ويكتفي بالجلوس على مقاعد البدلاء .
ومن جانبه يأمل النسور في الظفر بالنقاط والابتعاد عن مؤخرة الترتيب ، وكان الجوارح قد قدموا مباراة متميزة أمام الهلال في الجولة الماضية وكاد الفريق أن يخرج بالتعادل غير أن التوفيق لم يحالف المهاجمين بإهدارهم فرصاً سهلة كانت كفيلة بتحقيقهم الفوز أو التعادل .
المريخ يتفوق تأريخيا على النسور إذ حقق أبناء القلعة الحمراء الفوز في كل المباريات التي جمعتهم ولم يتمكن النسور حتي من تحقيق التعادل .
وستحظي المباراة بحضور جماهيري كبير لكونها ستكون المباراة الأخيرة للفريق قبل السفر لعقد المعسكر التحضيري .

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *