زواج سوداناس

متمردون من حركة عبدالواحد يشاركون في الحوار


لعبة كسر العظام بين عبد الواحد وإمام !!

شارك الموضوع :

وصلت مجموعة من المتمردين لولاية غرب كردفان، برئاسة “حسن حامد” نائب رئيس حركة تحرير السودان جناح “عبد الواحد”، وبرر “حامد” عودتهم وقال إنها جاءت تلبية لنداء رئيس الجمهورية “عمر البشير” للحركات المسلحة والأحزاب السياسية للمشاركة في الحوار.وقال قائد المجموعة إن الحوار فتح الباب واسعاً لكل أبناء الوطن للإدلاء بآرائهم حول المرحلة المقبلة من تاريخ السودان، قائلاً إن المنهج الذي تتبعه الحركات المسلحة والمتمردون لا صلة له بقضايا الوطن والمواطن، ما جعلهم يختارون طريق الحوار والسلام، وناشد القائد حاملي السلاح بالعودة إلى الوطن والمطالبة بالحقوق عبر التفاوض، مؤكداً دعمه لجهود حكومة الولاية الرامية لتعزيز الأمن والسلام والاستقرار. واستقبلت حكومة غرب كردفان برئاسة الوالي “أبوالقاسم الأمين بركة”، ورئيس مجلس الولايات الدكتور “عمر سليمان آدم”، المجموعة العائدة.وقال رئيس مجلس الولايات، “عمر سليمان”، إن عودة هذه المجموعة تعد أكبر داعم للسلام والحوار بالبلاد، مشيراً إلى النداء الذي أطلقه رئيس الجمهورية “عمر البشير” لحاملي السلاح بالعودة إلى حضن الوطن والمساهمة في الحوار الذي يقود السودان إلى بر الأمان.وأشاد بجهود حكومة غرب كردفان، والإدارة الأهلية التي أثمرت بإقناع أبناء الولاية بالحركات المسلحة بالعودة والانخراط في مسيرة السلام والاستقرار، داعياً المجموعة العائدة لتلعب دوراً فاعلاً في إقناع الذين ما زالوا خارج الوطن للحاق بركب الحوار. من جانبه أكد والي غرب كردفان “أبو القاسم الأمين بركة”، سعيهم الجاد لعودة جميع أبناء الولاية من حملة السلاح إلى السلام، مشيداً بالخطوة التي أقدم عليها القائد “حسن حامد” ومجموعته بانحيازهم للحوار، مبيناً أن عودتهم ستعزز من مسيرة الأمن والاستقرار والتنمية.

(صحيفة المجهر السياسي)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *