زواج سوداناس

إعادة جدولة الديون الروسية يتيح الاستفادة من قروضها



شارك الموضوع :

وصف عدد من الخبراء الاقتصاديون اتجاه روسيا لجدولة ديونها على السودان والبالغة 16 مليون دولار بجانب اعفائها للجزاءات والفوائد بانه ينصب في صالح السودان لتحقيقه للاستفادة من المزيد من القروض الروسية في انشاء مشاريع تنموية بالبلاد، مشيرين لـ(السوداني) لتطور العلاقات بين البلدين في الفترة الاخيرة مؤكدين احداث المزيد من الاختراق في العلاقات مع الدول الغربية بعد القطيعة التي دامت لاكثر من ربع قرن، مما يؤدي لفك الحصار المفروض على السودان.
الخبير الاقتصادي د.عبده مختار قال لـ(السوداني) ان قرار جدولة الديون في صالح السودان ويحقق فوائد عظيمة متوقعا فك الحصار الاقتصادي المفروض على السودان بجانبه خلق علاقات ايجابية مع الدول الاخرى وفتح قنوات اقتصادية مشيرا لاحداث المزيد من الاختراق بعد القطيعة التي دامت لاكثر من ربع قرن مع دول الغرب لافتا للقوة التي تتمتع بها دولة روسيا.
وقال الخبير الاقتصادي د.محمد الجاك ان روسيا تسعى بكل وسعها لجعل السودان جزءا اساسيا من التعامل الخارجي وبالتالي يمكنها ان تدعم السودان كما دعمت النظام السوري، وقال أن لروسيا الحق في جدولة وإعفاء ديونها على السودان.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        مهاجر في بلاد الله

        السلام عليكم,,, إذا أعتبرنا أن روسيا يمكن أن تحالف الحكومة السودانية كتحالفها مع حكومة سوريا,,, فإن نتائج تحالف كهذا تتضح لكل من كان له عقل ,, والسعيد من إتعظ بغيره,,, فمن الافضل ان تتعامل الحكومة السودانية مع الحكومات الاجنبية جميعها ,, عربية ,, مسلمة او غير ذلك ,, من منطلق مصلحة الشعب السوداني الخالصة ,,, على المدى البعيد,,, ويكفينا من السذاجة والعواطف التي تغمر شخصيتنا السودانية ولم تؤدي إلا دمار بلادنا وغرقها في المديونيات والذل والمهانة,,, والله خير حافظا وهو الهادي إلى سواء السبيل….

        الرد
      2. 2
        ابو محمد

        هل هذا الرقم صحيح 16 مليون دولار فقط وتحتاج الى جدولة أم 16 مليار والدولار كمان فيهوا قديم وجديد والله إحترنا وإذا كان السودان يريد أن تجدول له 15 مليون دولار فعلى السودان السلام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *