زواج سوداناس

اتفاق بين “المغتربين” وتحالف سوداني لمنع الهجرة غير الشرعية



شارك الموضوع :

وقّع جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج، مذكرة تفاهم الأحد، مع تحالف منظمات المجتمع المدني السوداني لمكافحة الهجرة غير الشرعية، للعمل على الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر.
وجرى تدشين تحالف منظمات المجتمع المدني السوداني، في نهاية فبراير المنصرم، وذلك من أجل العمل على مكافحة الهجرية غير النظامية والإتجار بالبشر.
وقال الأمين العام لجهاز شؤون المغتربين، حاج ماجد سوار، عقب مراسم التوقيع، إن موقع السودان المتميز جعل منه معبراً للهجرة غير الشرعية.
وأضاف أن الجهات الرسمية في الدولة تبذل جهوداً مقدرة لمراقبة الحدود وفقاً للإمكانيات المتاحة لها، منوهاً إلى الدور الذي يمكن أن تلعبه منظمات المجتمع الودني في التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.
وقال سوار، إن جهاز المقتربين وقع على المذكرة من أجل دعم المبادرة التي تقدمت بها عدة منظمات محلية للعمل وسط الشباب.
وناشد منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، بوضع هذا التحالف ضمن أذرع المكافحة المنتشرة في كل دول العالم.

 

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        M.Rashid

        إنصرف جهاز المغتربين عن مهامه الرئيسية لخدمة المغتربين ودس أنفه في مهام الوزارات الأخرى كالداخلية والخارجية وتم إنشاء إدارات لا علاقة لها بالمغترب ومصالحه ويتكدس فيها موظفين بأعداد كبيرة في حين ترى الصفوف والمعاناة وإستغراق وقت طويل في نوافذ الخدمات البسيطة من تأشيرة وتجديد الجواز والبطاقة والضرائب والتسوية ، فمجرد الحصول على التأشيرة يستوجب الحصول على إستمارة من شباك ووضع الدمغة من شباك آخر وتسديد الرسوم في شباك ثالث والتقديم للتأشيرة في شباك رابع وإذا كان عليك إلتزامات متأخرة فالمصيبة أكبر . سودانيون في كندا وبعض الدول الأفريقية لم يتمكنوا من الحصول على الجواز الإلكتروني ولذلك لن يتم تجديد إقاماتهم وأصبح بقاؤهم مخالفاً للقوانين يناشدون وزارة الداخلية ووزارة الخارجية ورئاسة الجمهورية ، وجهاز المغتربين لا أسمع لا أرى لا أتكلم وفي نهاية الأمر يقول هذا من إختصاص وزارة الداخلية ، يتكدس المسافرين في ميناء سواكن حتى تنتهي تأشيراتهم والجهاز يقول هذا ليس من إختصاصه . مكافحة الإتجار بالبشر نشاط أمني وإستخباراتي في المقام الأول ويتطلب كوادر أمنية ومعدات مراقبة ومطاردة ومواجهة . جهاز المغتربين عليه مهام جسام وأمانة على عاتق مسئوليها فهناك الآلاف من السودانيين بالخارج يحتاجون لوقفة حقيقية من الجهاز الذي أسس من أجلهم وليس إلهائهم من وقت لآخر ببشريات وكرامات لا وجود لها .

        الرد
        1. 1.1
          عبدالله

          سنوات نبحث عن مثل هذا الكلام الصريح والصحيح .. صح لسانك راشد تعليق رشيد .. وجهاز المغتربين كل هذه السنوات ومازال غير راشد .. اللهم لطفك.

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *