وفي ذات القضية، قضت المحكمة بسجن شخصين آخرين 11 عاما و10 أعوام على التوالي، لمحاولتهما الانضمام إلى التنظيم المتطرف، فيما حكم على رابع، أقر بأنه مذنب، بالسجن لمدة عام واحد.

وكان القائم بمهمة التجنيد، أيوب بورتشاشفيلي، يعمل إماما لمسجد في قرية زوكولو في بانكيسي جورج بجورجيا، المكتظة بالعرق الشيشاني.