زواج سوداناس

مرتضى منصور: طلب إسقاط عضويتي مصيره سلة المهملات



شارك الموضوع :

أكد النائب مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري وعضو مجلس النواب، أن طلب إسقاط عضويته من البرلمان، والذي تقدم به النائب علاء عبدالمنعم، اليوم الاثنين، سيلقى في سلة المهملات ولن يلتفت إليه المجلس.

وقال في تصريحات لـ”العربية.نت” إن زميله النائب علاء عبدالمنعم يسعى لتصفية حسابات شخصية معه واستفزازه للوقوع في الخطأ، وهو ما لم ولن يحدث، مضيفا أن البرلمان يضم شخصيات محترمة ولن تقبل بمثل هذا العبث، على حد وصفه.

وقال منصور إنه يضحك منذ أن تلقى نبأ طلب إسقاط عضويته، مشيرا إلى أن الطلب أشبه بالنكتة الطريفة التي يجب أن يضحك عليها الجميع، فليس من المعقول أن كل نائب يختلف مع زميله يتقدم بطلب لإسقاط عضويته، وهو ما يعني أنه على نهاية الدورة سيكون المجلس بلا نواب.

وأضاف منصور “علاء عبدالمنعم مقدم الطلب محامٍ ويعرف جيدا أن القانون واللائحة ليس بها ما يدعم طلبه أو يقبله أو يوافق عليه”، مؤكدا أن النواب لن يقبلوا بهذا، ولا رئيس المجلس الدكتور علي عبدالعال سيقبل بهذا.

وحول ما يمكن أن يفعله ردا على ذلك قال منصور ساخرا: “أواجه ذلك بالضحك، وعلى من يقرأ هذا الخبر أن يضحك ويتندر على ما يحدث، فهذه واقعة لا مثيل لها في برلمانات العالم”، مؤكدا أنه لن يواجه الأمر بخطأ وتصريحات ساخنة تحسب عليه، بل سيلتزم بالهدوء حتى يفوت الفرصة على من يتصيدون له الأخطاء”.

وكان علاء عبدالمنعم، النائب البرلماني، قد تقدم بطلب عاجل لمجلس النواب لإسقاط عضوية النائب مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، وذلك بعد أسبوع واحد من إسقاط عضوية النائب توفيق عكاشة.

وقال النائب في طلبه إن مرتضى منصور يتعمد إهانة الجميع وسبهم بأقذع الألفاظ، سواء في وسائل الإعلام أو في المواقع المختلفة، ومثبت ذلك بالفيديوهات، كما يتعامل مع الجميع بلغة سوقية هابطة، واتخذ من التهديد للجميع أسلوبا ومنهجا للإرهاب والتخويف والتلويح بأن لديه سيديهات وملفات لكل مواطن تتضمن فضائحه وخاض بالباطل في سمعة الجميع وبأحط العبارات والاتهامات حتى مع زملائه نواب البرلمان.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *