زواج سوداناس

قادة منشقون من عبدالواحد ينضمون للسلام



شارك الموضوع :

واصلت حركة تحرير السودان فصيل عبدالواحد محمد نور نزيف قيادتها وقواتها لصالح السلام. وكشفت مجموعة جديدة من القيادات المنشقة عن الحركة بولاية وسط دارفور، بقيادة يوسف علي إسحق، عن تريتيبات لتوقيع وثيقة سلام بينها وحكومة الولاية الأسبوع القادم.
وأعلنت تلك القيادات التي انحازت لخيار السلام دخولها في بند الترتيبات الأمنية خلال الأيام القليله القادمة.
وقال القائد المنشق يوسف علي إسحق، طبقاً للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن المجموعة التي انشقت معه يفوق عددها الـ 450 مقاتلاً من جنوب جبل مرة، متوقعاً المزيد من الانشقاقات داخل فصيل عبدالواحد وانحيازها للسلام.
وأشار إسحق إلى أن انشقاقهم من عبدالواحد بسبب تعنته ورفضه لكل خيارات السلام، مؤكداً سعيهم الجاد من أجل الاستقرار وإعمار ما دمرته الحرب بمناطق جبل مرة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Al Jali Al Hur

        أصله النوع ده ما بجي إلا بالقوة ” والدوس بالجزمة “ونأمل من قيادة قوات الدعم السريع والقوات المسلحة والدفاع الشعبي وكل القوى الأخري أن تواصل في تمشيطها لمنطقة جبل مرة وتجفف مناطق تواجد هؤلاء الخونة والقتلة والمرتزقة وأن تضربهم بيد من حديد وتقضي على جميع قواتهم وملاحقتهم أينما وجدوا في الجبل والسهول والوديان وألا تترك لهم أي فرضة لتجميع قواهم مرة أخري ..قتلة مجرمين ” ونسأل الله النصر المؤزر لقواتنا الباسلة وأن يحفظهم ويكتب لهم السلامة والنصر دائماً وعاش السودان حرا مستقلا …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *