زواج سوداناس

أحمد موسى يدعو لقتل مغربي اعترض موكب الملك…وناشطون:”فاكره السيسي؟”



شارك الموضوع :

أثار الإعلامي المصري، أحمد موسى، كعادته، موجةً من الانتقادات والسخرية، لكن هذه المرة ليس من طرف مصريين، بل من طرف مغاربة انتقدوا “تدخله” في الشأن المغربي، وما وصفوه بـ”محاولة زرع الفتنة بين المغاربة”، عبر دعوته في برنامجه “على مسؤوليتي”، إلى قتل أحد المغاربة، بعدما اعترض موكب العاهل المغربي الملك محمد السادس، بغرض تسليمه رسالة استعطاف.

وتم تداول المقطع الذي يستغرب فيه أحمد موسى وصول مواطن مغربي إلى سيارة الملك محمد السادس، معلقًا بالقول “إزاي مواطن يوصل لسيارة الملك، هذا أمر خطير جدًا، الموضوع ده نرفزني جداً، كيف يصل مواطن لرئيس دولة، حتى لو كان لديه طلب أو شكوى، منصب الرئيس هو نقطة لا يمكن أن يصلها أحد”، قبل أن يسترسل في توجيه الانتقادات إلى حراس الملك، مشددًا على أن الأصل كان قتله مباشرة “حفاظا على سلامة الملك”.

وفي رده على أحمد موسى، فسر أحد المغاربة في تعليق له على الفيديو، عدم إطلاق النار على معترض الموكب، قائلا: “باختصار لا يحكمنا انقلابي، بل يحكمنا ملك من أعظم الناس وأحنهم”. فيما دعا آخر أحمد موسى إلى الاهتمام بشؤونه، مشيرا إلى أن “ملك المغرب لا يشبه عبد الفتاح السيسي الذي تلوثت يداه بدماء معتصمي رابعة وغيرهم من المصريين”.

وتواترت باقي التعليقات على القول بأن الملك محمد السادس لا يخاف شعبه، لأنه بكل بساطة “محبوب لديهم، ويتجول في كثير من الأحيان بين الأزقّة بدون حراسة، ولا مكروه يصيبه”.

وفي السياق ذاته، قال مواطن مغربي يُدعى داود في تعليقه: “لأنه ليس قاتل أرواح مثل السيسي، وهو محبوب في كل مكان، ولما جاء إلى تونس في زيارة رسمية خرج يتجول في الأسواق الشعبية بدون حراسه، وكثير من الناس التقطت معاه سلفي”، قبل أن يوجه السؤال إلى أحمد موسى “ممكن رئيسكم يعملها وهو مكروه في كل مكان على وجه الأرض؟”.

تجدر الإشارة إلى أن العاهل المغربي، الملك محمد السادس، عفا عن المواطن المغربي الذي ظهر في الفيديو وهو يحاول تسليم الملك رسالة استعطاف، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية، بعدم

󾓹 احمد موسى مصدوم لعدم اطلاق النار على الشاب الذي اعترض الموكب الملكي…!! ما لايعرفه احمد موسى هو ان دم المواطن المغربي ليس رخيصا لدى ملكه حتى يتم قتله كما يقع في مصر ودول عربية اخرى…!! وما لايعلمه كذالك ان سيارات الملك مجهزة بالات استشعار جد متطورة ترصد كل صغيرة وكبيرة في محيط اربع كلم دائرية.. اي جسم مشبوه او مسدس او متفجرات تعرف اماكنها واصحابها قبل وصول الموكب….وأن الملك هو من امر سائقه الخاص بالتوقف وفتح زجاج النافذة حتى يتسلم البطاقة…!! لا يعرف احمد موسى وانه قبل شهر وقع حادث مشابه حين حاولت احدى الفتيات اعتراض الموكب الملكي بمدينة العيون المغربيه، غير انها انتهت تحت عجلات احدى سيارات الموكب الملكي، حيث توقفت احداها وقامو باسعاف الفتاة وحملها للمستشفى وتتبع الملك شخصيا حالتها، ولبى الطلب التي ضحت بحياتها من اجله….!! مالم ولن يفهمه موسى ان ملك المغرب محبوب وحب لكافة افراد الشعب فهو يتوقف في الشوارع وياخذ صور تذكارية مع المواطنين دون حراس ودون خوف…!!! الجميع كان يعلم ان الشاب الذي اقتحم الموكب لم تكن له نوايا سيئة. ومع ذالك لا ننكر اخطاء الحرس الملكي واجهزة الامن المكلفة بحراسة وتأمين مسار الموكب… والحمد لله على نعمة الامن بفضل الله والملك بعده…عبد العالي وديعي

Posted by ‎هنا المملكة المغربية اعلام يصنعه الجمهور‎ on Thursday, 10 March 2016

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        سوداني وافتخر

        اتفلق طرشق ياخ وانت مالك الحاشرك ايه اصلا هو رئيسك خليك في علبك وشوف السيسي بتاعك هههههههه والله ياهو الفضل كمان عايزين تمشوا الناس زي فهكم واسلوبكم الما نافع ده وثم تانيا اعتقد في حرس ووقف بسرعة وكل هدوء وعرفوا يتعاملوا مع الموقف من غير اطلاق نار واكيد حيكون مسكوه ويتم التحقق والتحري معه مش زيكم انتو يا مصريين يا طير طوالي رصاص من غير مفاهمه ومن غير ما تعرفوا هل هو مريض نقسيا ولاّ محتاج وغير مؤذي اسكت يا وهم يا اعلام بلاعه ما عندكم غير الكذب والنفاق والكسير والشحده

        الرد
      2. 2
        شافوه عرفوه خلوه

        هذا الكلب الفرعونى الخبيث يريد خلق الفتنة بين الملك المغربى وشعبه ظننا منه ان ملك المغرب ممن يتقاطر دماء الابرياء من يديه كالسيسى الصهيونى الذى يتحرك بحراسة مشددة حتى فى داخل مسكنه
        يظن هذا الكلب ان كل الطيور يؤكل لحمه فان الشعب المغربى وملكه ليسوا بهذ السذاجة كى يملى عليهم الفتن وينفث فيهم سموم الفراعنة فيتقبلوها منه بالسهولة التى يظنها هذا الكلب اسف اسف انا اسف للكلب لاننى ساويته مع الكلب رغم ان الكلب وفى مخلص وافضل منه بكثير وكثير فملك المغرب محبوب لدى شعبه ولا يسد طريق من قصده فى معانات ولذا امن غدر شعبه لانه ملك قلوبهم واعتنى بهمومهم دون تمييز فاحبوه
        ولا يوجد خط احمر بين الحاكم العادل وشعبه ولك العبرة بامير المؤمنين عمر بن الخطاب وبمن اقتدوا به من بعده ايها الحقير ود الشمطاء
        كيف يحق للعريان ان يسخر من ذوى الثياب الرثة غط طيزك واتكلم فانت وحكومتكم قد تعريت تماما وعالميا من كل شئ

        الرد
      3. 3
        mukh mafi

        هذا احد كلاب السيسي النابحة على الحقيقة والخيال .. فهو ينبح ويهوهو ___ كما يحلو لهم ___ على اي شيء او ميزة امتاز بها الرؤساء الاخرين واستحالة تكون في مصر ,,, يا اعلامنا انتوا اسوأ منه لم لاتنقلوا له حضور الرئيس السوداني للمناسبات الاجتماعية واحتكاكه بالمواطنين وكيف يصلي معهم الجمع وكيف يسلم على المصلين عقب الصلاة ..
        طبعا هذه المظاهر تغيظ هذا الفرعون لانها تمثل مدى هي البلاد امنة وعقلاء هم السياسون فيها لا يلجؤون لاسلوب القتل والتصفيات الجسدية وهذا هو السودان من يوم ان خلق ..
        اما كلامه عن ملك المغرب فهو يريد ان يضرب سياج حول الملك كما السيسي لايصل اليه اي مواطن .. ولكن لا اعرف لم هذا الغبي لم يتحدث عن حكام الامارات وقطر والسعودية فهم ايضا يتلقون رسائل مباشرة من المواطنين في الشارع او مكان تواجدهم .. الم يري محمد بن راشد وهو يركب القطار العام مع المواطنين ..
        لكن انه الرعب يود ان ينقله لكل ن حوله من البلدان ويا غبي يا احمد موسى المريح مواكطنيه لا يخاف والذي يشعر ان الشعب يحبه لا يخاف هما كان ,, فالمغاربة يحبون ملكهم والسودان يحبون رئيسهم والامارات وكل الدول العربية ما عدا مصر رئيسها لايمكن يذهب للحمام بدون حراسة ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *