زواج سوداناس

تعرضت لمحاولة إغتيال في مقهى سوداني من زعيم عصابة سودانية بمصر ..!!؟؟



شارك الموضوع :

لقد تعرضت لمحاولة إغتيال في مقهى سوداني من زعيم عصابة سودانية بمصر ..!!؟؟
قبل أشهر كنت في بور سعيد فذهبت للفدق الذي كنت أتردد عليه لأجد صاحبه يبحث عني ساعتها ،، فعرفت أن لديه نزلاء 33 سوداني ونفس العدد من جزر القمر أقاموا معه لأيام دون سدد أجرة الفندق ،،

حاورتهم في الأمر فصارحوني بأن أحدهم -سوداني- نصب عليهم بزعم تسفيرهم لإسرائيل وأوصلهم الفندق وهرب دون أن يترك لهم أجرة الفندق أو ما يقتاتون به ،، فجلست مع وكيله وما أن عرفني رضح لي لكي أساعده من السودانيين كي لا يفتكوا به لأن زعيم العصابة في القاهرة “صادف في اليوم كنت كاتب مقالة بعنوان : الإحتيال بالألقاب في الإسماعيلية لا توجد جالية سودانية لكني قابلت رؤساءها الـ 3” فطالبته بجوازه لأنه أخفاه عن صاحب الفندق وذهبت لصاحب الفندق وسلمته الجواز ليتصرف معه ويسرح السودانيين وقد كان ،، فهرب الرجل لأن هناك 33 جزر قمري ينتظرونه فقاموا بتوسيطي لصاحب الفندق الذي يعاملني وزوجته كإبنيهما ،،

قلت له لا بد لك من فتح بلاغ لضمان حقوقك ،، فصحبني إلى القسم كشاهد وما أن علموا بأنهم عصابة تهريب بشر “تجاهلوا الأمر تماما” .. اليوم وصلت للقاهرة وكعادتي ذهبت القهوة السودانية للأنس مع الأخوة والأحبة ،، فما أن راني بالظهيرة تحين وقت الجميع يعرف مغادرتي فيه وباغتني بلكمات “الغريبة كان المتواجدين أكثر من مائة سوداني” محاولا سحلي لكي لا أثير الموضوع لاحقا ..

ذهبت إلى قسم شرطة الحي الموسكي وقضيت أكثر من الساعة متجولا من مكتب إلى مكتب والدماء تسيل من فمي وأنفي واثار الكدمات واضحة “طبعا لوحدي كالغفاري” وفي النهاية قالوا لي -مش تبعنا- لا زلت أراسل الزملاء المصريين -حاليا- وغدا سأذهب للسفارة “إن لم تتحرك سأطر لطلب الحماية الدولية من الأمم المتحدة” والشرطة المصرية حرة في حماية بلدها.

د. عثمان الوجيه

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        إيش الخرابييييط هاذه

        لا حول ولا قوة إلا بالله
        مقال في قمة الركاكه وقمة الفقر والافلاس اللغوي
        كانه كاتبه حديث عهد بالعربية
        وحسبي الله ونعم الوكيل

        الرد
      2. 2
        ابوعشة

        انا طشيت من اول سطرين..يا ناس النيلين..عليكم الله اختونا من امثال هؤلاء..والله لا افكار ولا اسلوب كتابة ..نسال الله السلامة..

        الرد
      3. 3
        الواضح

        الغريب انه انه كتب د اي دكتور قبل اسمه فلو كان دكتورا اي طبيب فتلك فضيحة وان كان يحمل شهادة دكتوراة فالفضيحة اعظم .ما نقرأه في الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي يجعلنا نخشي ان نعود اعاجم وان اللغة العربية ستندثر

        الرد
      4. 4
        الواضح

        وعنوانو قال تعرضت لمحاولة اغتيال

        الرد
      5. 5
        الواضح

        وعنوانو قال تعرضت لمحاولة اغتيال . الراجل اداك بونية . يعني لو اداك معاها شلوت كنت قلت هاجمتني داعش بحزام ناسف ؟

        الرد
      6. 6
        Atbara

        بونيه واحده و دابر تطلب حمايه دوليه من ناس الأمم المتحده… يا أخي أخد حقك براك و ريح نفسك و ريحنا معاك

        الرد
      7. 7
        ود الحاج

        في ماضي الايام في السودان في الزمن الجميل تجلس مع شخص او تقرا له او تستمع له وبدون ان يسبق اسمه بحرف الدال يحق لك ان تخاطبه وبكل ثقة يا دكتور.. الان لا تملك الا ان تخاطبه وايضا بكل ثقة يا ديك و تور ..استفغر الله العظيم .. حضرة الكاتب ان لا اعنيك ولكنني لم افهم ما كتبت .. الرجاء خاطبونا بما نفهم فانتم قد سبقتونا في الفهم ولا تتركونا نلهث خلفكم

        الرد
      8. 8
        ابومحمد

        انا لله وانا اليه راجعون .. اصبت بطمام ولفة راس وقشعريرة … الله لاسامحكم ياناس النيلين.

        الرد
      9. 9
        ..joi

        يا ناس النيلين ارحمونا شوية .. كترتوها والله بدل ما تكونوا لينا استراحة بقيتوا لينا صداع و سبب لارتفاع الضغط
        من كارديشان الي رفيدة و ندي القلعة و مواضيع ما تعرف قريتها من تحت لفوق و لا من فوق لتحت .. موقعكم
        بقي مصدر للغثيان ..

        الرد
      10. 10
        ودامدرمان

        صدق يا joi

        الرد
      11. 11
        انجلينا

        والله اتمنى من البشير ولا مستشاريه يقرو التعليقات اعلاه وادناه ……اختصرو وقتكم وافصلوهم ناس دارفور وكردفان ودارفور لانهم لا بيشبهوكم ولا حتى هم عرب مثلكم ولا بيهمو حتى

        الرد
      12. 12
        سوداني وافتخر

        انا فقدت الاتجاهات !

        الرد
      13. 13
        الابنوسى

        والله ما فهمت ولا شى

        الرد
      14. 14
        الابنوسى

        دخلت نمله واخذت وخرجت

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *