زواج سوداناس

توقيع اتفاقية بين شمال دارفور والمجر لإنارة طرق الفاشر بالطاقة الشمسية



شارك الموضوع :

وقعت حكومة ولاية شمال دارفور اليوم بقاعة الدكتور مجذوب الخليفة احمد بالفاشر مع جمهورية المجر ممثلةً في البيت التجاري الاقليمى الهنغاري اتفاقاً لانارة كافة طرق مدينة الفاشر بالطاقة الشمسية بتكلفة كلية بلغت (30) مليون جنيه حيث وقع عن جانب الحكومة مدير الادارة العامة للتخطيط الاقتصادي والتنمية بوزارة المالية والاقتصاد والخدمة المدنية الاستاذ الحافظ محمود التجانى فيما وقع عن جانب المجر مدير البيت التجاري توس ايلاس.
وأكد والى شمال دارفور عبد الواحد يوسف ابراهيم ان ولايته قد بدات اولى مشروعاتها مع الشركات الهنغارية باستغلال الطاقة الشمسية وستكون من اجل انارة مدن الاقليم.واشار خلال مخاطبته مراسم التوقيع بحضور السفير المجرى جيك بيتر وأعضاء حكومة ولجنة امن الولاية والقيادات التنفيذية والتشريعية اشار الى ان المشروع يتضمن انارة (40) كيلو داخل مدينة الفاشر بواقع (1025) عمود ووحدات الخلايا الشمسية بكامل ملحقاتها.
واشاد عبد الواحد بجودة المواد التى ستستخدم فى الانارة،واعتبر ان المشروع بداية لتنفيذ المزيد من المشروعات فى مجالات التعليم والمياه والصحة.مشيداً فى الوقت نفسه بدولة المجر ولبيتها التجارى بجانب وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي للجهود المقدرة التى بذلوها من اجل انجاح المشروع. مجدداً ثقته الكبيرة فى نجاح مشروع انارة مدينة الفاشر.
وقال عبد الواحد ان زيارة الوفد ستتيح لهم التعرف ميدانياً على حقيقة الاوضاع بولايته والتى قال انها تنعم بالامن والسلام والاستقرار.
من جهته اشار سفير المجر بالسودان المقيم بالقاهرة الى متانة العلاقات التي تربط بين المجر والسودان.وقال ان الشركة المجرية ستقوم بتنفيذ مشروع الانارة وفق المعايير العملية المتبعة فى بلاده وستكون الاضاة على ذات النسق الموجود بالمجر.مؤكداً استعداد بلاده للتعاون مع الولاية لتنفيذ المشروعات فى مجالات التعليم والصحة والمياه والطاقة.
فيما اكد وزير المالية والاقتصاد والخدمة المدنية بالولاية محمد يحيى حامد اهمية انارة طرق مدينة الفاشر.وقال ان المشروع فاتحة خير للمزيد من التعاون وخلق الشراكات مع المجر لتنفيذ المشروعات التى من شأنها تحقيق التنمية والاستقرار.

الفاشر 12-3-2016م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *