زواج سوداناس

هاني رحمة : تواضع العشري وتوهان لاعبي الهلال



شارك الموضوع :

.خرج الهلال خاسرا وخيب آمال جماهيره العريضة في أولي مبارياته أمام الأهلي طرابلس لحساب دوري أبطال إفريقيا دوري ال32 لهذا العام, لم يخرج الهلال خاسرا فقط بهدف أبيكو العكسي بل خرج خاسرا في الأداء أيضا حيث لعب الفريق أسوأ مباراة له في هذا الموسم .

. وفي كل يوم ومنذ أن تولي هذا العشري الإدارة الفنية بالفريق أصبح سوء الأداء والعشوائية هي الصفة الملازمة لشكل الفريق وأداؤه وأصبحت كل مباراة يلعبها الفريق أسوا من سابقتها والفريق اليوم يتراجع بسرعة الصاروخ فنيا , ووضح بالأمس التواضع الفني الكبير للمصري وهو لا يمتلك تكتيكا معينا يدير به المباراة بل كل ما يقوم به الدفع بأحد عشر لاعبا ومن ثم يتفرج عليهم وهم يجرجرون أرجلهم ويتوهون داخل الملعب مثله مثل أي مشجع عادي,وكان واضحا أن العشري لا يدري ماذا يفعل وكيف يتصرف وسيسيه يلعب خصما علي الفريق ويفتح ثغرة كبيرة علي الجهة اليمني للفريق حاله كحال بويا الذي أصبح عالة علي الفريق وثغره علي الجهة اليسرى أيضا .

.التوظيف الخاطئ لبشة والدفع بالشغيل العائد من الإصابة وأيضا الدفع بسيسة في اليمين وبويا في اليسار اكبر الأخطاء التي ارتكبها العشري وأوضحت خواؤه التكتيكي وسطحية معرفته بإمكانيات لاعبي الفريق ,لماذا لم يشرك العشري ابوعاقلة في الطرف الأيمن وإبعاد سيسيه الضعيف والبعيد جدا عن أجواء المباريات التنافسية والاستفادة من خدمات الغاني نيلسون إلي جانب نزار والإبقاء علي الشغيل العائد من الإصابة علي كنبة البدلاء, أيضا كان يمكن الاستفادة من فداسي علي الجهة اليسرى لأنه أفضل بكثير من بويا.

. لعب الهلال بلا روح بلا تكتيك بلا خطط مرسومة بلا جماعية وتباعد كبير بين خطوط الفريق الثلاثة وأيضا بلا مرحلة في انتقال الهجمة فما فائدة مدرب محترف ننتظر منه التتويج بالأميرة الأفريقية وهو غير قادر علي وضع التشكيل الأمثل وحتي تبديلاته لم تكن تكتيكية وغير فعالة لأنه بدا المباراة بتشكيل خاطئ

.أخطا العشري في وضع كاريكا كمهاجم صريح فشل حركته وخطورته ووضعه بين كماشة من مدافعي الأهلي فلم ينتبه العشري إلي ذالك لينبه كاريكا بالنزول الي وسط الملعب أكثر للتخلص من الرقابة اللصيقة المفروضة عليه , و للأمانة كاريكا كان سيئا هو الأخر ولعب بدون نفس وبدون مزاج وتميز بالأنانية واللعب علي الواقف والاستسلام للرقابة التي فرضت عليه وتم استبداله بوليد الشعلة يعني مهاجم بي مهاجم , لا تغيرات تكتيكية ولا خططية داخل الملعب إنما تبديلات بدائية جدا وخاوية من النظرة التدريبية المحترفة .

.موكرو أيضا وضع تحت الرقابة الشديدة مما قلل من خطورته وفعاليته الهجومية ومراوغاته و تمريراته القاتلة فانتظرنا من العشري ان يتحرك من مقعده ويأمر موكرو بالتحرك بكرة وبدون كرة لفتح المساحة لنفسه ولكن وكما ذكرنا أنفا ان العشري وكأنه يشاهد المباراة من مدرجات الملعب

.صدقوني هذا العشري لن يفيد الهلال فنيا بل سيخصم منا وناتي في الاخر نبكي بعد فوات الأوان , صدقوني الهلال اكبر بكثير من العشري فأدركوا هذه الحقيقة قبل فوات الأوان.

. أداء كارثي وجنائزي ومخزي وغير مسئول من كل اللاعبين وكأنهم مجبورين ومدفوعين للعب هذه المباراة , وكما ذكرنا في مقالات سابقة أن رئاسة بعثة مثل بعثة تونس كان يجب ان توكل لمن هو أكثر خبرة وحنكة ودراية من محمد عبد اللطيف هارون حديث العهد والتجربة بإدارة البعثات , رئس البعثة له دور كبير في تهيئة اللاعبين مع الجهاز الفني وبث روح المسؤولية ورفع الروح المعنوية ولكن للأسف أضحت كل أجهزة الهلال الإدارية والفنية وفي عهد الكاردينال متواضعة جدا وتخصم من الفريق .

.كل التصريحات التي أطلقها لاعبي الهلال والصور السيلفي التي نشروها علي حساباتهم عبر مواقع التواصل المختلفة والتي تحدثوا من خلالها أنهم في قمة الجاهزية والروح المعنوية , ولكن وضحت الصورة الحقيقية التي كانت باهتة داخل الملعب وأوضحت بعدهم عن الجاهزية واللياقة البدنية والذهنية والمسؤولية وهم يلعبون مباراة للنسيان كأسوأ مباراة للفريق هذا الموسم وأمام الأهلي طرابلس الذي ظهر هو الأخر متواضعا .

.لا نريد أن نتحسر علي ما مضي ولكن لو كان كافالي مدربا للفريق لخرج الهلال منتصرا لأنه يعرف جيدا ماذا يفعل وكيف يغير خططه وتكتيكاته مع مجريات اللقاء وتحولات وتقلبات ظروف المباراة , شكل الهلال كان سيكون مختلفا جدا عن ما هو عليه الآن والله يجازي الكان السبب .

. ورغم ذلك نقول ان الهلال بإمكانه إقصاء الأهلي من امدرمان بالإصرار والعزيمة واللعب الحماسي وسلاح الجمهور, ولكن عندما تنشد الأميرة السمراء, كمدرب لابد أن تضع الخطط والأهداف والتكتيكات الفنية ولا تعتمد فقط علي سلاح الأرض والجمهور واللعب الحماسي وإنما يجب عليك كمدرب أن تلعب في كل الظروف والملاعب بنفس الروح والعزيمة والإصرار الذي تلعب به وسط الأرض والجمهور ولكن للأمانة الهلال يحتاج إلي مدرب وإدارة تفكيرها ليس هو نفس تفكير من يدير الهلال الآن ومن يستمع إليهم ويقررون له. أيضا فريق الكرة يحتاج لعمل كبير وإضافات في الوسط والهجوم والأطراف وقبل ذلك كله يحتاج للإدارة تعي ما تفعل ليس إدارة متخبطة تتكون من ثلاث أشخاص

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        abdua

        اوووه…كلاام خطير جدا وانطباعى جدا ومتاخر جدا…انت كنت وين يا استاذ بعد انتصلر الهلال بالثمانية اللابين عملو فيها برشلونة وناموا على العسل… وبعد ده قالوا محترفين ..قمة الاستهتار واللامبالاة..اما العشرى لا يكن ان يصنع من الفسيخ شربات خلال شهر واحد..خلو يتم الموسم كمان الهلال كن انسحب تانى من الممتاز وده المتوقع بعد ضربه من الزعيم سيهرب ابوكسكته ذات نفسو خليك من العشرى وكده نكون اتخلصنا من كل العكاليت..ونقولو ليهم ..باى باى.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *