زواج سوداناس

قيادي جنوبي يطالب بمحاسبة مستضيفي إجتماع قطاع الشمال



شارك الموضوع :

كشفت قيادات برلمانية بدولة جنوب السودان عن رفضها لإستضافة الحكومة لإجتماعات الحركات المسلحة المعارضة السودانية.

وقال روبرت دينق مجوك عضو برلمان جنوب السودان لـ(smc) إنه لا بديل لدولة الجنوب سوى تبادل المنافع مع السودان بجانب التأكيد على إنفاذ الإتفاقات الموقعة والحفاظ على أمن السودان وعدم دعم الحركات أو إيوائها بجوبا.

ودعا إلى ضرورة محاسبة القيادات التي قامت بإستضافة الحركات المسلحة والسماح لها بعقد إجتماعات بالدولة الوليدة، مشيراً إلى أنه لابد الحفاظ على العلاقات بين دول الجوار وخاصة الخرطوم وذلك للإستفادة من المنافع المتبادلة والنهوض بإستقرار الدولة الوليدة.

وقال مجوك إن إستضافة الدولة للحركات لن يعود عليها إلا بالضرر البالغ وتوتر العلاقات مع دول الجوار بجانب أنه يحملها بعض التكاليف الباهظة والتي من شأنها معالجة الأوضاع في الجنوب بدلاً عن دعم الحركات على حد تعبيره.

smc

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        كنا بنحنس فيهم عشان يحضرو الحوار فى الخرطوم لما فيه خير ليكم ولينا …..لكن ما اديناهم قروش ولا سلاح …..لانو مافى قروش اصلا وفى حالة توجس محتاجين للسلاح ما بنديه ليهم …..أبقو عشرة على المبادى

        الرد
      2. 2
        عابر

        كما عهدناهم ليس لهم عهد ولا ميثاق ولا امانة . ويعضو اليد البساعدهم ……………… والدليل ما خل بى بلدهم

        الرد
      3. 3
        الكاهلي

        والله يا بت عمي انجلينا ما عايزين نسبق الاحداث ومنتظرين الرد الرسمي للحكومه ….لكن انا شخصيا شايف انه علاقة بين دولة الجنوب ومتمردي الحركه الشعبيه (قطاع الشمال) هي علاقه استراتيجيه ولا يمكن للسيد سلفا ان ينتهي منها بجرة قلم وحكومة السودان تعلم ذلك جيدا ….الان نحن في واقع مفزع هل يجب لجكومة السودان ان ترجع للمعامله السابقه وانهاء اي تعاون مع السيد سلفا وهي تنظر الي من تربطنا معهم اخاء الدم يموتون جوعا ام تستمر في عض اصبعها الذي سال الدم منه وهي تري متمردي السودان يتم دعمهم من الجار سلفا …….علي ااسيد سلفا ان يضع مصلحة شعبه نصب عينيه فيمكن لحكومة البشير في لحظة غضب عارم ان تنجرف الي المعامله بالمثل مع متمردي الجنوب وتمدهم نهارا جهارا بالسلاح والتشوين ووضع الاقفال علي الحدود و عندها فقط سيعلم ابن العم سلفا انه اخطا خطا لا يمكن اصلاحه ولن ينتهي اما برحيل البشير او سلفا …

        الرد
      4. 4
        عباس

        نرجوا من الاخوة الجنوبين ان ينظروا الى علاقتنا مع الجارة تشاد بعد ان تفاهمنا وصار بيننا الود والوئام وطردنا الحركات المتمرده
        صارت العلاقات كلها علاقات محبة وتبادل منافع عادت بالفائدة على الطرفين نرجو ا منكم ان تستفيدوا من ذلك وان تصدقوا النية وسوف يعم النفع ايضا علينا وعليكم لانو إيواء الحركات ما وراه إلا الخراب والدمار .

        الرد
      5. 5
        ابو احمد

        والله يا من تسمى انجلينا اعتقد انه كلامك يوضح انك لاتفهمي في السياسة او العسكرية، لايمكن ان يكون سبب الاجتماع كما ذكرت. والا كان هناك حسن نية من حكومة الجنوب لكان الاجتماع بعلم وتنسيق حكومة الشمال. ولعلمك فإن مثل هذه التصرفات من حكومة الجنوب دليل على عدم الوفاء بالعهود. كذلك دليل على ارتماء سلفا في احضان يوغندا الحاكم الفعلي للجنوب. باختصار ابتعادكم عنا رحمة لنا.

        الرد
      6. 6
        3li

        قطاع الشمال ده الابن البار للحركة الشعبية في جنوب السودان .. يمكن الجماعة في جوبا عندهم اعتقاد ان قطاع الشمال ممكن يحكم السودان في يوم من الايام .. لكن الشي الواضح انهم ما عندهم مستقبل .. الحكومة مفروض تعمل عمل استخباراتي تحدد مكان قطاع الشمال في الجنوب وين وتعمل غارة طيران تفرتقهم كلهم هناك وننتهي من الموضوع ده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *